أبرزهم لاعب برشلونة السابق و«الغزال الأسمر»

10 نجوم أحدثوا نقلة نوعية في «الدرجة الأولى»

صورة

يخطف 10 نجوم الأضواء في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، وأحدثوا نقلة نوعية في الفِرَق التي يمثلونها، من خلال رفع المستويات الفنية، وإضفاء الإثارة على المباريات في بطولة لطالما وصفها الجمهور بـ«دوري المظاليم»، إلى أن تحوّلت لمسابقة تركز عليها الأنظار، ويزيد الاهتمام بها منذ قدوم الأسطورة الأرجنتيني الراحل، دييغو مارادونا، لتدريب نادي الفجيرة قبل مواسم عدة.

ويتقدم نجوم الموسم الحالي نجم برشلونة السابق، الإسباني الجنسية الفنزويلي الأصل جيفرسون سواريز، الذي سبق له أن سجل هدفاً من الخماسية التاريخية بمرمى ريال مدريد في «كلاسيكو 2010»، ومن اللاعبين المواطنين نجم المنتخب الوطني وشباب الأهلي سابقاً، فيصل خليل «الغزال الأسمر»، الذي يتوهج حالياً مع الحمرية رغم تقدمه في العمر (38 سنة).

من جهته، قال الأمين العام السابق لنادي رأس الخيمة اللاعب السابق، حسن المنصوري، لـ«الإمارات اليوم»: «يعد دوري الدرجة الأولى بوابة لانطلاق العديد من اللاعبين للنجومية، وفرصة لمن يبحث عن الترويج لنفسه، ولنادي رأس الخيمة سابقاً دور بارز في ذلك».

وأضاف: «انضمام لاعبين مميزين ومشهورين إلى دوري الدرجة الأولى، يعكس مكانة المسابقة على المستويين المحلي والدولي، ويؤكد أن التغطية الإعلامية، حتى لو كانت متوسطة، فقد أثمرت مكاسب مهمة شجعت لاعبين معروفين على الانضمام لدوري الدرجة الأولى، منهم الإسباني جيفرين سواريز لاعب برشلونة السابق في فريق الذيد، وأسماء أخرى انتقلت للعب في المحترفين انطلاقاً من دوري الهواة، ومنهم السنغالي ماخيتا ديوب»، وتابع: «مبدأ العرض والطلب للاعبين في بطولتَي الهواة والمحترفين أيضاً له دور في انتقال اللاعبين النجوم للعب في الهواة».

من جهته، قال اللاعب والإداري السابق في نادي الفجيرة، إبراهيم الطنيجي، لـ«الإمارات اليوم»: «حُسن التخطيط والتنفيذ اللذين قام بهما عدد من إدارات أندية الدرجة الأولى خلال السنوات الخمس الأخيرة، أسهما في حدوث نقلة نوعية للمسابقة في جانب المنافسات، ما جعل دوري الهواة محطة للاعبين المميزين أولاً، وأيضاً لبعض اللاعبين المشهورين، ومن وجهة نظري أن تسلّم الأسطورة الراحل، دييغو مارادونا، تدريب الفجيرة عندما كان يلعب الذئاب في الهواة، كان أحد تلك الأسباب الأساسية لما يشهده الدوري حالياً من تميز».

أما لاعب المنتخب الوطني ونادي رأس الخيمة سابقاً، جمعة درويش، فقال: «قوة دوري الدرجة الأولى ليست وليدة الحاضر بل هي من سنوات سابقة، لكنها لم تكن تحظى بالتغطية الإعلامية المطلوبة»، وأضاف: «وجود لاعبين ممن يتمتعون بمكانة فنية مميزة وتاريخ عريق، أضاف للبطولة أصداء طيبة وشجع بقية اللاعبين، خصوصاً مع انضمام الدولي السابق، فيصل خليل، لنادي الحمرية، ثم انضمام عدنان حسين، الفائز بكأس رئيس الدولة لمواسم عدة مع أكثر من فريق، إلى الذيد، وأتمنى أن يسهم أقرانهم بالانضمام لأندية الهواة، وبعروض متوازنة لنشر خبرتهم المميزة بين صفوف اللاعبين الجدد والموهوبين في الهواة».

للإطلاع على المشاهير الـ 10 في دوري الهواة، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة