يحتاج إلى 4 أهداف فقط لمعادلة رقم فهد خميس

الدوري «مبخوت» بـ 161 هدفاً

أشعلت الجولة 17 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، الصراع على لقب الهدافين، بعدما جاء مهاجم الوصل فابيو ليما من بعيد وسجل «هاتريك» في شباك اتحاد كلباء، في المواجهة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 4-4، رافعاً رصيده إلى 14 هدفاً، ليقفز إلى المركز الثاني، في حين احتفظ مهاجم الجزيرة علي مبخوت بالصدارة للأسبوع الثاني على التوالي، بعدما رفع رصيده إلى 15 هدفاً.

وواصل مهاجم بني ياس، البرازيلي جواو بيدرو مسيرته الناجحة مع السماوي منذ بداية الموسم، وجاء في المركز الثالث للترتيب العام لقائمة الهدافين برصيد 13 هدفاً، بعد أن سجل هدفاً في الجولة المنتهية في شباك الجزيرة، والتي انتهت بالتعادل 3-3.

وبدأ مهاجم الشارقة، البرازيلي ويليتون سواريز في استعادة ذاكرة التهديف في شباك الظفرة، بعد أن غاب جولات عدة عن التسجيل، ليرفع رصيده إلى 12 هدفاً، متراجعاً للمراكز الرابع، بعد أن كان يحتل الصدارة لأسابيع عده.

واستمر مهاجم شباب الأهلي إيغور خيسوس في الصورة، إذ يحتل حالياً المركز الخامس وله 11 هدفاً.

وعلى الرغم من أن بداية علي مبخوت في بداية الموسم لم تكن جيدة، إذ غاب عن التهديف لثلاث جولات متتالية أمام النصر والظفرة واتحاد كلباء، فإنه ظهر مع الجولة الرابعة بتسجيل هدف في بني ياس في المباراة التي انتهت بفوز الجزيرة 3-1.

ونجح مبخوت في تسجيل ثلاثة أهداف في شباك الظفرة في المباراة التي انتهت بفوز الجزيرة 5-1 وهو الـ«هاتريك» الأول له هذا الموسم، والعاشر في مسيرته بالدوري، ليرفع المهاجم الدولي رصيد أهدافه في المسابقة إلى 161 هدفاً، ليبقى على بُعد أربعة أهداف فقط من معادلة رقم أسطورة الوصل فهد خميس.

في المقابل، كانت بداية فابيو ليما مثالية في بداية الموسم، إذ سجل للوصل في أول جولتين ضد بني ياس وحتا، إلا أنه لم يستطع الحفاظ على هذا المعدل التهديفي، فصام عن التسجيل في الجولة الثالثة ضد النصر، وضد الوحدة والعين في الجولتين الخامسة والسادسة.

وعاش ليما أصعب فتراته في الدوري، حينما غاب عن التسجيل في أربع جولات متتالية ضد خورفكان وشباب الأهلي والظفرة وبني ياس، وعاد ليرد بقوة بتسجيل هدفين في شباك حتا في الجولة الـ15، ثم سجل هاتريك في شباك اتحاد كلباء، ليرفع رصيده في الدوري إلى 117 هدفاً.

ونجح مهاجم بني ياس، البرازيلي جواو بيدرو في أن يقدم موسماً رائعاً مع السماوي بتسجيله 13 هدفاً في الدوري، مواصلاً نجاحاته بعد أن سجل في الموسم الماضي 12 هدفاً بقميص الظفرة، رافعاً رصيده إلى 25 هدفاً في دوري الخليج العربي.

وعلى الرغم من نجاح مهاجم الشارقة، البرازيلي ويلتون سواريز، خلال الدور الأول في صدارة الهدافين، إلا أنه تراجع في الدور الثاني، إذ غاب عن التسجيل في مباريات العين والوحدة والفجيرة واتحاد كلباء توالياً، وآخر مرة سجل فيها قبل مباراة الظفرة كانت أمام عجمان في الأسبوع الـ12.

فيما نجح مهاجم شباب الأهلي إيغور خيسوس في أن يجد لنفسه مكاناً في صراع الهدافين على الرغم من أنه يظهر للمرة الأولى في دوري الخليج العربي، بعد أن تم التعاقد معه كلاعب مُقيم.


عيسى عبيد: مبخوت الأقرب للقب الهداف.. ومنافسه الأقوى ليما

توقع مهاجم الشباب السابق، عيسى عبيد، أن يحسم علي مبخوت الصراع على لقب هداف الدوري هذا الموسم لمصلحته.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «هناك سببان يجعلان مبخوت الأقرب للقب الهداف، هما الخبرات الكبيرة التي يتمتع بها، والسبب الآخر هو طريقة الجزيرة الهجومية التي تساعد مبخوت على التسجيل في كل مباراة».

وأضاف: «أتوقع أن يكون فابيو ليما هو المنافس الوحيد لمبخوت نظراً للحالة الفنية الجيدة التي يعيشها ليما وفريقه الوصل أيضاً، وتراجع سواريز عن صراع الهدافين وحلوله في المركز الرابع هو أمر لا يبعث على الاستغراب نظراً للحالة التي عليها الشارقة في تلك الفترة». وقال: «المهاجم تحديداً هو أكثر اللاعبين الذين يتأثرون بالحالة العامة للفريق، والشارقة تراجع أداؤه من الناحية الهجومية بعد أن تراجع اللاعب البرازيلي كورنادو عن الحالة المثالية التي كان عليها في المواسم الماضية».

طباعة