راشد إسماعيل يحلم بأن يصبح أصغر من يحصل على الشارة الدولية

حَكَم بعُمر 16 سنة يدير مباريات في دوري اليد للشباب

صورة

ظهر في منافسات دوري كرة اليد للشباب، في الفترة الأخيرة، حكم صغير السن، هو راشد إسماعيل ذو الـ16 عاماً، الذي نجح رغم صغر سنه في إدارة أربع مباريات بالبطولة حتى الآن، بعد أن وصلت المنافسات إلى الجولة الثامنة.

وأثار وجود راشد إسماعيل انتباه الكثيرين بالنظر إلى صغر سنه، وبراعته في إدارة المباريات، حيث قال إنه يحلم بأن يكون أصغر حكم يحصل على الشارة الدولية، وكشف راشد لـ«الإمارات اليوم» أن مشواره مع «صافرة اليد» بدأ منذ موسم 2017-2018، حكماً في مهرجانات اللعبة.

وقال: «تشجيع اتحاد اللعبة ولجنة الحكام، كان وراء نجاحي في إدارة أولى مبارياتي حكم للساحة، ضمن مشروع (الحكم الصغير)، الذي منحني ثقة التدرج بإدارة المباريات، بداية من دورَي البراعم ثم الصغار والأشبال والناشئين، وحتى دوري الشباب».

وأوضح: «انخرطت في ممارسة اللعبة منذ مراحل الطفولة، وقادتني المصادفة إلى إدارة مباريات بمهرجانات اليد في 2017، حيث تم ترشيحي من قبل أحد المدربين إلى سكرتير لجنة الحكام بالاتحاد، ياسر سليم، الذي لم يتوانَ بعد فترة عن دعمي وتحقيق طموحاتي، والانخراط في مشروع (الحكم الصغير) بالاتحاد، الذي مثل خطوة أولى نحو إدارتي الرسمية للمباريات».

وأضاف: «الدعم المقدم من لجنة الحكام كان وراء تعريفي بالطواقم التحكيمية التي تدير اللعبة، التي قدمت بدورها الدعم لي، سواء على صعيد النصح، أو في كيفية اتخاذ القرارات السليمة».

ولفت راشد إسماعيل الانتباه إلى أسماء حكام لعبوا عاملاً إيجابياً في منح صافرته الخبرات المطلوبة، وقال: «تعاوُن معظم الحكام الكبار معي وراء نجاحي في صقل موهبتي وإدارة المباريات، خصوصاً المونديالي، عمر الزبير، الذي أتخذه قدوة لي، كما أنني أصغي جيداً للقرارات التي يتخذها حكام أكثر مني خبرة عند وجودي معهم في إدارة المباريات، بحجم الدولي محمد النعيمي، وسلمان عبدالله، وخميس العشر».

واختتم: «رغم تركيزي على الجانب الدراسي، كوني طالباً في الصف الـ12، وأستعد للانتقال إلى المرحلة الجامعية، إلا أن طموحاتي كبيرة في كرة اليد، بأن أواصل طريقي إلى أن أصبح أصغر حكم في الدولة ينال الشارة الدولية، والسير قدماً إلى تمثيل صافرة الدولة في البطولات العالمية».


- المصادفة قادت راشد إسماعيل إلى التحكيم في مهرجانات كرة اليد، قبل أن يتدرج ويتحول إلى حكم رسمي.

طباعة