المباراة خرجت مملة باستثناء هدف الفوز

الوصل يثأر من النصر.. حسم الديربي بلمسة من ليما

ليما يحتفل مع علي سالمين بهدفه في النصر. تصوير: أسامة أبوغانم

ثأر فريق الوصل من خسارة الدور الأول أمام غريمه التقليدي النصر، وفاز عليه أمس في استاد آل مكتوم، ضمن الجولة 16 من دوري الخليج العربي، بهدف دون رد، أحرزه ليما في الدقيقة 76، ليحصد الوصل ثلاث نقاط جديدة وصلت به إلى النقطة 26، بينما ظل النصر عند رصيده السابق 27 نقطة، وجاءت المباراة مملة، حيث لم تشهد الندية والقوة من الفريقين، باستثناء هجمة واحدة للوصل، نجح من خلالها في حسم نقاط المباراة.

الشوط الأول لم يشهد أي هجمات للوصل، باستثناء كرة رأسية مسكها الحارس أحمد شامبيه، في وسط المرمى، وفي المقابل سنحت للنصر فرصتان غاية في الخطورة، كانت الأولى بعد مرور 35 دقيقة من تسديدة قوية للاعب الجزائري مهدي عبيد، لعبها قوية، اصطدمت بالقائم، وخرجت إلى ركلة ركنية.

بعدها نظم لاعبو النصر هجمة جيدة وصلت إلى اللاعب ريان مينديز، الذي دخل إلى منطقة الجزاء وانفرد وسدد قوية، لكن حارس الوصل، سلطان المنذري، تصدى للكرة ببراعة ليمنع هدفاً مؤكداً.

الشوط الثاني لم يشهد أي جديد مع استمرار الاستحواذ السلبي للنصر، وعدم وجود أي هجوم يذكر لفريق الوصل، باستثناء بعض التسديدات الخجولة، وفي المقابل سنحت أخطر فرص المباراة في الدقيقة 72، وكانت للنصر من ركلة ركنية لعبها البرتغالي توزي على القائم الأول، لمسها ريان مينديز، لتجد تيغالي وهو على بعد خطوتين من المرمى، لمسها بقدمه، لكنها خرجت بعيدة عن المرمى.

وعلى عكس المتوقع، نجح الوصل في خطف هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 76 عن طريق اللاعب ليما، الذي استغل كرة عرضية من البرازيلي مينديز، فشل محمود خميس في إخراجها، ليسددها ليما ببراعة، معلناً عن هدف الوصل الأول، وفشل النصر في إدراك هدف التعادل، لينتهي الديربي بفوز الوصل على النصر بهدف دون مقابل.

طباعة