المدرب غامر بـ 4 لاعبين.. منهم 3 ظهروا للمرة الأولى

دياز يُعيد جاسم يعقوب.. ويبدأ تجهيز الصف الثاني للنصر

النيجيري أوناه ظهر للمرة الأولى بقميص العميد. من المصدر

عانى فريق النصر في الظهور الأول له مع المدرب الأرجنتيني رامون دياز، بعد تلقيه الخسارة الأولى في الدور نصف النهائي أمام اتحاد كلباء 1-2، بعدما تعرض الفريق لحالة طرد وركلة جزاء بعد ثلاث دقائق فقط من انطلاق المباراة، في وقت أجرى المدرب الأرجنتيني تغييراً في شكل الفريق بإعادته لاعب النصر جاسم يعقوب للتشكيلة، وتجهيزه للصف الثاني تحضيراً للمباريات المقبلة.

وكان النصر حامل لقب بطولة كأس الخليج العربي تعرض لخسارة غير متوقعة أمام اتحاد كلباء في استاد آل مكتوم، ما يصعب من مهمة النصر في مباراة العودة.

وشهدت المباراة اعتماد المدرب الأرجنتيني على أربعة لاعبين، منهم ثلاثة لم يظهروا مع الفريق من قبل في أي مباراة رسمية أو ودية، وهم النيجيري أونه، محمد خميس، والبرازيلي المقيم طارق أوليفيرا، كما عاد للظهور اللاعب جاسم يعقوب، بعد غياب طويل عن العميد في الدور الأول، حيث لم يظهر هذا الموسم مع العميد سوى في مباراة واحدة فقط، ولعب بها 17 دقيقة.

وأكد مدرب النصر في مؤتمر صحافي: «إن الظروف التي واجهها الفريق قبل المباراة وغياب تيغالي، ومحمود خميس، بسبب انضمامهما للمنتخب الوطني دفعته إلى الاعتماد على اللاعبين الشباب، ويحتاج الفريق إلى عمل كبير، وهناك لاعبون ليس لديهم جاهزية مباريات نهائياً، وهو ما يتطلب عمل كبير مع الفريق».

وأضاف: «لم نكن نتمنى أن تكون مباراتنا الأولى بهذا الشكل، ولكن هذا ما حدث، ولولا حالة الطرد لكان للفريق شكل آخر في المباراة، ولكن في النهاية لايزال هناك شوط ثانٍ، ويجب أن نسعى إلى تحقيق الفوز والصعود للمباراة النهائية».

من جهة أخرى، أبدى مدرب اتحاد كلباء سعادته بالفوز في المباراة على النصر، وقال: «سعيد بمستوى الفريق في المباراة، وكان بالإمكان الأفضل وإحراز مزيد من الأهداف لتسهيل مهمة الفريق في مباراة العودة، واستغلال النقص العددي للنصر في المباراة، ولكن هذا ما حدث، وراضٍ تماماً عن اللاعبين والمباراة الكبيرة التي قدموها، والفوز على فريق بحجم النصر في ملعبه بالتأكيد هو أكبر حافز لمباراة العودة».

طباعة