خالد عبيد: ما يحدث أمر طبيعي.. والجمهور يؤكد:

«أجانب العين» لا يتحملون تدهور النتائج.. المسؤولية مشتركة

شباب الأهلي فاز على العين 4-1 في الجولة 15. من المصدر

أشعل فريق الوحدة المنافسة على صدارة دوري الخليج العربي، بالتعادل مع الشارقة في الجولة 15، أول من أمس، وعاد شباب الأهلي وانطلق مجدداً ليهدد رباعي المقدمة بالفوز الكبير على العين بنتيجة 4-1، واستمر الجزيرة في التألق وعاد النصر إلى الانتصارات، لتشتعل المقدمة وتصبح الجولات المقبلة بمثابة مباريات الكؤوس، إذ ستسعى كل الفرق إلى الفوز بها لمواصلة مشوار التألق في بطولة هي الأقوى منذ أعوام عدة.

وعلى الرغم من القمة والصدارة المشتعلة، إلا أن العين هو الذي استحوذ على أهم التعليقات في الجولة 15، حتى من لاعبي شباب الأهلي الفائز في المباراة حيث تمنوا عودة العين إلى سابق مستواه، إذ خسر العين المباراة ومعها اشتعل الجمهور غضباً، مطالباً بسرعة التدخل لإنقاذ الفريق.

ويستعد الشارقة لسلسلة من اللقاءات الصعبة ستشهد الاختبار الحقيقي للفريق في عدد من الجولات المتتالية، فبعد أن نجح في العودة بنقطة التعادل أمام الوحدة يستعد لمواجهات متتالية أمام العين، والظفرة، والجزيرة، والنصر، وجميعها لقاءات ستحسم وجهة اللقب ومدى أحقية الشارقة في الصدارة.

في المقابل، نجح الجزيرة في تحقيق فوز كبير على الظفرة واستغل النقص العددي في الفريق نتيجة الطرد ليحقق النتيجة الكبيرة بفضل الهداف علي مبخوت، لكن رغم هذا الفوز إلا أن الجزيرة لايزال يعاني قليلاً في الجانب الدفاعي، وظهر ذلك في الشوط الأول، في المقابل نجح النصر في العودة إلى الانتصارات كونه كان الأفضل في مباراته أمام خورفكان، الذي حضر من أجل التعادل فخسر المباراة في الدقيقة الأخيرة.

صراع القاع لايزال مشتعلاً، وتدخلت تقنية الفيديو في العديد من المشكلات لفرق القاع فقط هذه الجولة، ففريق حتا كان قريباً من تحقيق نتيجة إيجابية لولا تدخل «الفار» واحتساب ركلتي جزاء للوصل ليفوز بالمباراة، كما خسر عجمان في الدقيقة 99 أمام اتحاد كلباء من ركلة جزاء أيضاً، ليستمر صراع القاع بين ثلاثة فرق، هي: عجمان، الفجيرة وحتا، والفرق بينها سبع نقاط وهو ما يجعل الأمور ممكنة بين الفرق الثلاثة.

سؤال الجمهور

ورصدت «الإمارات اليوم» سؤالاً على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عن رأي الجمهور في ما يتعرض له فريق العين من تدهور كبير في المستوى: «شاركنا الرأي.. من يتحمل مسؤولية تواضع نتائج وعروض فريق العين في دوري الخليج العربي، خصوصاً بعد تلقي خسارة قاسية أمام شباب الأهلي؟ وتم رصد أربع إجابات، هي: اللاعبون الأجانب، المدرب، الإدارة وكل ما سبق.

واختار معظم المشاركين في التصويت، ووصل عددهم إلى 600 مشارك، كل ما سبق بنسبة 61.7٪، وجاء اختيار الإدارة بنسبة 22.5٪، والمدرب 9.2٪، واللاعبون الأجانب 6.7٪، وهو ما يؤكد رأي الجمهور في أن الفريق يحتاج إلى عمل كبير، وأن مسؤولية التراجع ليست بسبب ضعف اللاعبين الأجانب فقط.

من جانبه، اتفق المحلل الفني خالد عبيد، مع رأي الجمهور في أن فريق العين يحتاج إلى عمل كبير وتدخل في جميع الجوانب، وأوضح عبيد أن شركة كرة القدم في نادي العين مسؤولة عن المشكلات كافة التي تخص الفريق، من لاعبين أجانب وتدخلات في فترة الانتقالات الماضية التي لم تشهد أي تجديد في فريق العين.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «ما يحدث في العين الآن هو أمر طبيعي، بسبب اختفاء الأسماء والمواهب واللاعبين الأجانب، لذلك التجديد يحتاج إلى وقت طويل لعودة الفريق، واستقطاب لاعبين أجانب وتكاتف في الأمور كافة. هذا الموسم انتهى بالنسبة للفريق ويجب أن يبدأ العمل من الآن للموسم المقبل، ولو استمرت الحال كما هي لن يعود العين إلى سابق عهده ولو ظل سنوات».

وأضاف: «بطولة الدوري هذا الموسم أكثر قوة، وعودة شباب الأهلي إلى المنافسة ستسهم بالتأكيد في زيادة قوة الصراع على لقب الدوري مع استمرار تألق الجزيرة وفوز النصر، كلها أمور ستعطي البطولة شكلاً أقوى خلال الفترة المقبلة».

للإطلاع على ترتيب الفرق ونتائج الجولة الـ15، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة