كايو يؤكد أن رغبة الانتصار كانت أكبر لدى «العميد»

البلوشي: لاعبو النصر لم يتأثروا برحيل كرونسلاف.. وتعاهدوا على الفوز

مهدي عبيد سجل هدف الفوز للنصر في الدقيقة 93. من المصدر

نجح النصر في تحقيق فوز مهم على فريق خورفكان بنتيجة 2-1، بفضل التسديدات بعيدة المدى من لاعبي الارتكاز، البرتغالي توزي، والوافد الجديد الجزائري مهدي عبيد، الذي حسم المباراة في الدقيقة 93 من عمر المباراة بقذيفة صاروخية، في حين أكد مساعد مدرب النصر، رائد البلوشي، أن رغبة لاعبي العميد في تحقيق الفوز، والإصرار على الخروج بنتيجة إيجابية، كان السبب الرئيس في حصد النقاط الثلاث، مؤكداً أيضاً أن «اللاعبين لم يتأثروا برحيل المدرب الكرواتي كرونسلاف، وأنهم تعاهدوا على تحقيق الفوز».

وأعاد الانتصار العميد إلى المسار الصحيح، بعد سلسلة من النتائج المتواضعة أخيراً. وشدد البلوشي على أن «النصر ظهر بشكل جيد، وأيضاً فريق خورفكان قدم مباراة كبيرة أهنئه عليها، وكانت هناك روح كبيرة وإصرار غير عادي من اللاعبين على تحقيق الفوز». وتابع: «متأكد من أن لاعبي العميد يملكون الأفضل مما قدموه في الفترة الماضية، ويجب التطلع إلى إنجازات أكبر الفترة المقبلة».

وكان النصر قد قدم مدربه الجديد، الأرجنتيني رامون دياز، أول من أمس، قبل ساعات من المباراة، حيث حل بديلاً للمدرب كرونسلاف الذي يعاني عارضاً صحياً. واستلم دياز قيادة الفريق بدءاً من أمس.

من جانب آخر، أشاد مدرب خورفكان، البرازيلي كايو، بالمباراة القوية التي قدمها لاعبوه، وقال: «المباراة كانت قوية بين الفريقين، ومتكافئة، وهو ما يؤكد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي، ولم ننجح في الحفاظ على النتيجة في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة، والواضح أن رغبة الفوز كانت حاضرة بقوة عند لاعبي النصر، وكنا نتمنى أن نحقق نتيجة إيجابية، ولكن هذا ما حدث، كل فريق كان له هدف من المباراة، وأشكر لاعبي الفريق على تقديم مباراة كبيرة في ملعب النصر».


- هدفا النصر في شباك خورفكان جاءا من لاعبي
الارتكاز توزي والوافد الجديد
الجزائري مهدي عبيد.

طباعة