يتولى رئاسة لجنة «شؤون اللاعبين والأندية» في الاتحاد

سعيد: أحمل 5 ملفات لتطوير «سلة الإمارات»

صورة

أكد عضو اتحاد السلة ونجم المنتخب السابق، حمدان سعيد، الذي يتولى المنصب المستحدث في اتحاد اللعبة، رئاسة لجنة شؤون اللاعبين والأندية، أنه يحمل خمسة ملفات تركز على إيجاد تجانس أكبر بين آلية عمل الاتحاد والأندية، التي تصب في مصلحة اللعبة، وجسر الفجوة التي تفصل اللاعبين، خصوصاً الدوليين، والاتحاد، عبر إيجاد حلول ناجعة للمشكلات التي يعانونها على الصعيدين الشخصي والمهني، ومساعدة المواهب في وضع موطئ قدم لهم في المنتخبات الوطنية، والتنسيق مع المجالس الرياضية ورفدها بخطة عمل متكاملة بما فيها الميزانية المحدودة التي لا تتعدى مليون درهم، القادرة على زيادة أعداد الأندية الممارسة لنشاط السلة، والتوسع في فرق المراحل السنية، وآخرها التنسيق مع لجنة التسويق بالاتحاد، بما يوفر ميزانيات إضافية لدعم المنتخبات كافة. وقال حمدان لـ«الإمارات اليوم»، إن «الحرص على التواجد في مجلس إدارة اتحاد اللعبة للدورة الانتخابية الجديدة 2020-2024 التي تم انتخابها ديسمبر الماضي، وتولي رئاسة لجنة اللاعبين والأندية، يأتي وراء الرغبة المشتركة مع اتحاد اللعبة في إيجاد آليات العمل الناجعة التي تسهم في استعادة سلة الإمارات لمكانتها الطبيعية وحصد الإنجازات».

«الإمارات اليوم» ترصد الملفات الخمسة:

1ـ الأندية والاتحاد

أكد حمدان سعيد، إن إحدى نقاط الضعف التي عانت منها اللعبة أخيراً، غياب الانسجام المطلوب بين الأندية والاتحاد، وقال: «إيجاد التجانس المطلوب يحقق فوائد جمة ويطور اللعبة، خصوصاً أن الاتحاد والأندية يعملان في الإطار ذاته على صعيد تطوير اللعبة، مع وجود تباين على صعيد آليات التنفيذ، التي غالباً ما كانت تفرض تغليب المصلحة الخاصة على العامة.

2ـ اللاعبون

لفت سعيد الانتباه إلى أن لجنة شؤون اللاعبين والأندية تضم عناصر من خارج الاتحاد من لاعبين دوليين سابقين، بحجم عميد اللاعبين الحالي علي عباس، ومحمد عبدالحميد، وراشد الزعابي، وهشام سالم، بالإضافة إلى عنصر نسائي سيتم تعيينه لاحقاً، ما يمنح اللجنة ثقة أكبر من الأندية، بجانب فاعلية أفضل في تفهم المشكلات التي يعانيها لاعب الدولة، وتقف عائقاً أمام منح الأداء المطلوب عند تواجدهم في المنتخب، خصوصاً موضوع «التفرّغ» من جهاتهم الوظيفية.

3ـ المواهب

شدد سعيد على أهمية الزيارات الدورية للأندية في مراحلها السنية كافة، ومساعدة لجنة المنتخبات في ترشيح المواهب القادرة على رفد قائمة المنتخبات، خصوصاً أن هذه القوائم الحالية باتت متكررة منذ فترة طويلة، وبالتالي مساعدة المواهب في إيجاد موطئ قدم لهم في المنتخبات، ما يسهم لاحقاً في رفع مستوى التنافسية لدى لاعبي الدولة.

4ـ المجالس الرياضية

قال حمدان سعيد: «هناك خطة عمل متكاملة وجاهزة سيتم طرحها أمام المجالس الرياضية، تهدف إلى تشجيع الأندية لدعم نشاط كرة السلة، وتتضمن الجانب المالي والميزانية التي لا تتجاوز مليون درهم، القادرة على توسيع قاعدة النشاط، وبالتالي زيادة أعداد الأندية، بالإضافة إلى تأسيس فرق جديدة في المراحل السنية كافة، في خطة طموحة تحقق فوائد جمة في المستقبل القريب في رفد المنتخبات الوطنية.

5ـ التسويق

أكد سعيد وجود تنسيق مع لجنة التسويق في اتحاد اللعبة، بهدف إيجاد التمويل والدعم المناسب للمنتخبات الوطنية، الذي يسهم في المساعدة على توفير بيئة صحية بصورة أفضل ليس على صعيد الإعداد المناسب فحسب، بل في منح اللاعبين مكافآت تحفيزية قادرة على مواصلة تشجيعهم لبذل الأداء الأفضل، والظهور في المنتخبات الوطنية بأداء مماثل لما يقدمه اللاعبون عن مشاركاتهم الخارجية مع أنديتهم.

طباعة