شباب الأهلي فاز للمرة الأولى في مباراتين متتاليتين

مهدي علي يحقق ما فشل فيه زاراغوسا في 9 جولات

صورة

واصل شباب الأهلي انتصاراته بتحقيقه الفوز على اتحاد كلباء بهدفين دون رد في الجولة الـ 14 من دوري الخليج العربي، أول من أمس، ليحقق مهدي علي الفوز في مباراتين متتاليتين في الدوري للمرة الأولى، وهو ما فشل فيه المدرب الإسباني غيرارد زاراغوسا، الذي قاد الفريق في الجولات التسع الأولى.

وقاد زاراغوسا شباب الأهلي في تسع مباريات بالدوري، وحقق ثلاثة انتصارات فقط في الجولة الأولى على اتحاد كلباء، وعلى حتا في الجولة الرابعة، وعلى عجمان في الجولة السابعة، بينما حقق شباب الأهلي الفوز للمرة الأولى في مباراتين متتاليتين في الدوري، بتغلبه على النصر في الجولة الـ13، وأخيراً على اتحاد كلباء في الجولة الـ14.

ولم تقتصر إيجابيات شباب الأهلي على الفوز في مباراتين متتاليتين، إذ حقق الفوز في خمس مباريات متتالية في مختلف البطولات، بتغلبه على خورفكان 4-2 في ذهاب ربع نهائي كأس الخليج العربي، ثم على النصر بهدف دون رد في الدوري، وحصد لقب كأس سوبر الخليج العربي بتغلبه على الشارقة بهدف دون رد، قبل أن يكرر فوزه على خورفكان بخمسة أهداف دون رد في إياب ربع نهائي كأس الخليج العربي، ثم الفوز على اتحاد كلباء بهدفين دون رد، بينما حافظ «فرسان دبي» للمرة الأولى منذ بداية الموسم على نظافة شباكه في أربع مباريات متتالية.

من جهته، أبدى مهدي علي سعادته بالفوز الذي حققه الفريق، مؤكداً في مؤتمر صحافي: «واجهنا اتحاد كلباء المتطور، وسجلنا هدفين في الشوط الأول، وسعيد بالفوز الذي تحقق رغم الغيابات، خصوصاً في خط الدفاع».

وأضاف: «تعمدنا إراحة بعض اللاعبين خلال الشوط الثاني، لمواجهة ضغط المباريات، ولأننا نخوض ثماني مباريات في الشهر، وشباب الأهلي في تطور من مباراة إلى أخرى، وهدفنا الاستمرار على النسق نفسه».


مهدي علي:

• «سعيد بالفوز الذي تحقق رغم الغيابات، خصوصاً في خط الدفاع».


دا سيلفا: اتحاد كلباء كرر الأخطاء السابقة

أكد مدرب اتحاد كلباء، الأوروغوياني خورخي دا سيلفا، أن شباب الأهلي استحق الفوز، مشيراً إلى أن فريقه كرر الأخطاء السابقة التي ارتكبها اللاعبون في المباريات الماضية.

وقال دا سيلفا في مؤتمر صحافي إن «شباب الأهلي كان الأفضل، وكررنا الأخطاء السابقة، والغيابات الكثيرة أجبرتنا على تغيير طريقة اللعب، وعلينا نسيان الخسارة، والتفكير في المباريات التالية لضيق الوقت».

طباعة