أكد أن اللجوء إلى «التحكيم الرياضي» أحد الخيارات

شباب الأهلي سيعترض رسمياً على تخسيره إدارياً في كأس اليد

محمد شريف: «اللاعب المقيم، ماني نيرباتي، محل الإشكال لم يشارك أصلاً في المباراة».

أكد مشرف الألعاب الجماعية في نادي شباب الأهلي، محمد شريف، أن إدارة النادي بصدد تقديم اعتراض رسمي على قرار اتحاد اليد، باعتبار الفريق خاسراً «صفر-10» أمام العين، في الدور النهائي لـ«كأس الإمارات»، جراء خطأ فني في تسجيل اللاعبين بحسب نص القرار، وقال لـ«الإمارات اليوم» إن اللجوء إلى «التحكيم الرياضي» أحد الخيارات المطروحة لاستعادة حق النادي.

وكان شباب الأهلي فاز، الثلاثاء الماضي، 29-22، لكنّ خطأ فنياً في تسجيل اللاعبين، تسبّب في خسارته، بقرار الاتحاد، وأضاف شريف: «إدارة فريق اليد رفعت قائمة اللاعبين إلى الاتحاد، قبل يومين من موعد المباراة، وقام إداري الفريق، سلطان حمزة، قبل صافرة البداية بسؤال مراقب المباراة، الذي أكد إمكانية تسجيل اللاعبين الأربعة، بمن فيهم المقيم في فئة الناشئين، الذي لم نشركه أصلاً في المباراة، وبسبب هذا الأمر اعتبرنا الاتحاد خاسرين، لأننا أشركنا أربعة لاعبين غير مواطنين، بدلاً من الحد المسموح وهو ثلاثة.

وقال إن اللاعب المقيم، ماني نيرباتي، محل الإشكال، لم يشارك أصلاً في المباراة، واستغرب أن يتم تخسير الفريق في ظل سماح المراقب بتسجيل اللاعبين الأربعة.

وأضاف: «سيكمل الفريق البطولة، ويخوض مباراته الختامية، الإثنين المقبل، أمام الشارقة، وبغض النظر عن النتيجة، سنواصل الإجراءات القانونية لاستعادة حقنا في لقاء العين، لأن اللائحة المعممة غير واضحة، ويمكن لأي نادٍ الوقوع في هكذا خطأ».

 

طباعة