أبرزها ليوناردو ومارياني

4 صفقات قديمة قادرة على إنعاش شباب الأهلي في الشتاء

دخل شباب الأهلي سوق الانتقالات الشتوية قبل انطلاقه الثلاثاء الماضي، بإعلانه التعاقد مع لاعب الوحدة يحيى الغساني، بينما وفقاً لمردود الفريق ونتائجه في النصف الأول من الموسم، يحتاج إلى إبرام المزيد من الصفقات لتحسين نتائجه في الفترة المقبلة.

وفي الوقت الذي تكون فيه الخيارات قليلة في منتصف الموسم، لإجراء تعديلات كبيرة، خصوصاً مع تمسك الأندية بأفضل لاعبيها، تبرز أربع صفقات قديمة قادرة على إنعاش شباب الأهلي في النصف الثاني من الموسم، وتتمثل في البرازيلي ليوناردو والسويسري ديفيد مارياني وأحمد جشك وحمدان ناصر.

ورغم أن شباب الأهلي تأهل إلى نصف نهائي كأس رئيس الدولة، وربع نهائي كأس الخليج العربي، لكن نتائجه في دوري الخليج العربي، أظهرت حاجته إلى ضم لاعبين جدد، إذ إنه ابتعد عن المنافسة على اللقب، بحلوله ثامناً برصيد 16 نقطة، بعدما حقق الفريق ثلاثة انتصارات فقط، وتعادل في سبع مباريات، وخسر مرتين.

ويعد البرازيلي ليوناردو من أبرز الأسماء القادرة على تقديم الإضافة للفريق، إذ إنه كان أفضل لاعب أجنبي في صفوف شباب الأهلي الموسم الماضي، وجاء غيابه في بداية الموسم ضربة موجعة للفريق، بعدما أجرى اللاعب عملية جراحية، وتم استبعاده من القائمة في الصيف.

ويؤدي ليوناردو حالياً المرحلة الأخيرة من التأهيل، وفي ظل تراجع مستوى لاعب الرأس الأخضر، هيلدون راموس، يعد البرازيلي خياراً جيداً للجهاز الفني، لكن يرتبط ذلك الأمر بتعافيه تماماً من الإصابة، وقدرته على الظهور بشكل جيد.

أما مارياني الذي انتقل إلى اتحاد كلباء في الموسم الحالي، فقد ظهر بمستوى رائع مع «النمور»، ويعد من أبرز لاعبي الفريق، بمشاركته في 11 مباراة بمعدل 876 دقيقة في الدوري، كما أحرز هدفين، بينما يظهر لاعب آخر في صفوف كلباء، هو أحمد عبدالله جشك الذي انتقل إلى الفريق على سبيل الإعارة من «فرسان دبي»، وقدم مستويات جيدة مع الفريق بمشاركته في تسع مباريات، وأحرز هدفاً واحداً، إذ أسهم كل من مارياني وجشك في حلول اتحاد كلباء في المركز السابع برصيد 19 نقطة.

في المقابل، على مستوى خط الدفاع، وهو أبرز مشكلات شباب الأهلي في الموسم الحالي، يبرز اللاعب الشاب حمدان ناصر الذي انتقل من «فرسان دبي» إلى الفجيرة على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم، حيث شارك ناصر مع «الذئاب» في 11 مباراة بمعدل 990 دقيقة، ويعد من اللاعبين الذين قدموا مردوداً جيداً مع الفريق، وحصوله على فرصة مع شباب الأهلي قد يمنحه فرصة التألق، خصوصاً أن خط دفاع «فرسان دبي» يضم عدداً كبيراً من اللاعبين الكبار في السن، أبرزهم يوسف جابر ووليد عباس (35 عاماً) لكل منهما، ومحمد جابر وحمدان الكمالي ومحمد مرزوق (31 عاماً) لكل منهم.

للإطلاع على الموضوع كاملا، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة