وصل مع مسافي إلى وصافة «الهواة»

المهري: صناعة الفريق القوي لا تعتمد على العقود المالية المغرية

نجح المدرب المواطن لفريق مسافي عبدالغني المهري، في الوصول بفريقه إلى المركز الثاني في ترتيب فرق دوري الدرجة الأولى بنهاية الجولة السابعة خلفاً للمتصدر البطائح، متفوقاً على أندية قوية مثل الإمارات ودبا الحصن ودبا الفجيرة والحمرية، وهو مركز يؤهل صاحبه للصعود لدوري الخليج العربي في ختام الموسم، وهي المرة الأولى بتاريخ مسافي الذي يحتل فيه مركز الوصيف، بعد فوز الفريق في أربع مباريات والتعادل في مباراتين وخسارة مباراة واحدة. ويرى المهيري أن صناعة الفريق القوي لا تعتمد على العقود المالية المغرية بقدر الاكتشاف الصحيح لقدرات اللاعبين والعزيمة والإصرار وخلق بيئة نموذجية تساعد على التألق، وهو دور مشترك بين إدارة النادي والجهاز الفني، مبيناً لـ«الإمارات اليوم» أنه يعلم أن الحفاظ على مركز الوصيف صعب جداً، خصوصاً أن الأندية الأخرى ستقوم بدعم فرقها بشكل يفوق إمكانات فريقه، وتالياً نص المقابلة.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة