النجاح لا يصنعه التاريخ فقط.. رسالة متصدّري «الهواة» بعد 7 جولات

البطائح يتصدّر دوري الدرجة الأولى برصيد 18 نقطة. من المصدر

واصل فريق البطائح صدارته لدوري الدرجة الأولى بانقضاء الجولة السابعة للبطولة، التي أقيمت يومي الجمعة والسبت الماضيين، بعد أن بلغ رصيده 18 نقطة، بعد فوز صعب حققه على الذيد بهدف نظيف، بينما صعد مسافي إلى المركز الثاني برصيد 12 نقطة بعد فوزه على العربي 3-1، وتراجع نادي الإمارات إلى المركز الثالث للمرة الأولى في الموسم الحالي برصيد 11 نقطة، بالتشارك مع ناديَي دبا الحصن ودبا الفجيرة.

وأسفرت بقية المباريات عن فوز الحمرية على دبا الحصن بهدف نظيف، والعروبة على التعاون برباعية نظيفة، ودبا الفجيرة على مصفوت بهدف نظيف، وبعثت فرق الصدارة، التي تحتل المراكز من الأول إلى الثالث، رسائل مهمة إلى الوسط الرياضي عموما ولأندية الدرجة الأولى بشكل خاص، مفادها أن الإمكانات المادية العالية، ونوعية اللاعبين الذين في صفوفهم، ليستا مقياس التألق الوحيد في صناعة الانتصارات، بل إن هناك عوامل أخرى حاسمة، منها الرغبة والإصرار على العمل من أجل بناء فريق قادر على الإنجاز.

نجم البطولة

يبلغ السجل الزمني لفريق البطائح سنة وأربعة أشهر فقط، منذ ظهوره الأول في دوري الدرجة الأولى، ورغم ذلك نجح للموسم الثاني على التوالي في أن يكون نجم البطولة، ومتصدراً لها على حساب فرق أخرى يعود سجلها لسنوات طويلة، إلا أن إدارة البطائح تمكنت من بناء فريق قوي باستخدامها عنصرَي العزيمة والإصرار.

الحصان الأسود

تجاوز مسافي مقولة الحصان الأسود لبطولة دوري الدرجة الأولى، بعد أن حقق أربعة انتصارات من مجموع ست مباريات، إذ قدم أداء مميزاً، ويعود سر هذا النجاح إلى التكاتف الذي يجمع إدارة النادي، برئاسة سعيد حمود المحرزي، والمدرب المواطن، عبدالغني نوح المهري، ولاعبي الفريق.

رسالة الحمرية

استعاد الحمرية نغمة الانتصارات مرفقة بالأداء الفني الجميل، خصوصاً في آخر مباراتين خاضهما الفريق من دون اللاعبين الأجانب بسبب الإصابة، ومن دون المقيمين أيضأ باستثناء الفلسطيني سليم بركة، معتمداً على لاعبيه الموهوبين ومحققاً أهم نتيجة في مسيرته بالموسم الحالي.

المدرب المواطن

أكدت النجاحات التي حققها مدرب دبا الفجيرة، سليمان البلوشي، ومدرب الحمرية، محمد إسماعيل، ومدرب مسافي، عبدالغني المهري، أن المدرب المواطن قادر على تحقيق أفضل النتائج مع توافر الدعم، وأنه قادر على التفوق، وتمكن المدرب البلوشي من تحقيق فوزه الثاني على التوالي، وإحياء آمال «النواخذة» في المنافسة، والأمر ذاته حققه المدرب محمد إسماعيل.

طباعة