ارتكبوا أخطاءً كبيرة كانت من أهم أسباب تراجع نتائج الفريق

«الثلاثينيون» يثيرون القلق في خط دفاع شباب الأهلي

أصبح مردود فريق شباب الأهلي في الموسم الجاري، مثار جدل، بعدما تراجعت نتائجه، خصوصاً في دوري الخليج العربي بكرة القدم، بحلول الفريق في المرتبة التاسعة من لائحة الترتيب برصيد 14 نقطة، ليتأخر بتسع نقاط عن كل من الشارقة والجزيرة في صدارة الترتيب برصيد 26 نقطة لكل منهما.

وفي الوقت الذي كان شباب الأهلي مبعثاً للغيرة من جميع أندية الدوري، لامتلاكه عدداً كبيراً من اللاعبين المميزين في التشكيلتين الأساسية والاحتياطية، باتت هناك علامة استفهام على مردوده، خصوصاً بالنسبة إلى خط الدفاع، الذي يبلغ مجموع أعمار ستة من لاعبيه المشاركين بصورة أساسية منذ بداية الموسم 193 عاماً، بعدما تجاوزوا سن الـ30.

ويعد كل من الثنائي الدولي، وليد عباس ويوسف جابر، الأكبر سناً في خط دفاع شباب الأهلي، بـ35 عاماً لكل لاعب، بينما تبلغ أعمار كل من محمد جابر وحمدان الكمالي ومحمد مرزوق 31 عاماً لكل لاعب، وأخيراً عبدالعزيز هيكل البالغ من العمر 30 عاماً، في المقابل يعد حارس المرمى المخضرم ماجد ناصر الأكبر سناً في الفريق بعمر يبلغ 36 عاماً.

وبرزت أخطاء خط الدفاع بشكل كبير في المباريات الماضية، إذ كانت من أهم أسباب تراجع نتائج الفريق، خصوصاً في مباراة شباب الأهلي أمام الفجيرة في الجولة العاشرة من الدوري، بعدما تلقى «فرسان دبي» ثلاثة أهداف في الشوط الأول ليخسر 3-2 أمام «الذئاب» الذي أحرز منذ بداية الموسم ثمانية أهداف في تسع مباريات في الدوري، قبل أن يحرز ثلاثة أهداف في شوط واحد أمام أحد أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب، بينما لم تقتصر الأخطاء الدفاعية على مباراة شباب الأهلي أمام الفجيرة، ولكن تلقى «فرسان دبي» خسارة كبيرة أمام الجزيرة في الجولة السادسة بخمسة أهداف مقابل ثلاثة، ليبلغ مجموع الأهداف التي تلقاها الفريق في 10 جولات 14 هدفاً.

ورغم أن الموسم الماضي شهد مشاركة العديد من اللاعبين الشباب، تحت قيادة المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، أبرزهم أحمد عبدالله جميل، ولكن في الموسم الجاري، اعتمد المدرب الإسباني جيرارد زاراغوسا على اللاعبين الذين يمتلكون خبرة كبيرة، كما واصل المدرب مهدي علي السير على النهج نفسه.

ورغم المردود الضعيف من خط دفاع شباب الأهلي، ولكن الفريق يمتلك حلولاً أخرى في قائمته، بوجود خليفة مبارك (27 عاماً)، وسالمين خميس (29 عاماً).


حمزة عباس: المدرب لا يتحمل مسؤولية تراجع نتائج شباب الأهلي

 

أكد المحلل الرياضي واللاعب السابق في شباب الأهلي، حمزة عباس، أنه لا يمكن الاختلاف في الرأي حول أن معدل أعمار لاعبي خط دفاع شباب الأهلي يعد كبيراً، لافتاً إلى أن الفريق بشكل عام تراجع مردود لاعبيه في الموسم الجاري، مشدداً على أن المدرب لا يتحمل بمفرده مسؤولية تراجع نتائج الفريق.

وقال عباس لـ«الإمارات اليوم» إن الفريق بأكمله لا يقدم مستويات جيدة، موضحاً: «أرى أن الفريق لم يحالفه التوفيق في التعاقدات مع اللاعبين الأجانب، خصوصاً أن الفترة الماضية شهدت غياب كل من البرازيلي كارلوس إدواردو وفيدريكو كارتابيا بداعي الإصابة، بينما أبرز لاعب هو المقيم، البرازيلي إيغور خيسوس».

وأضاف: «تقدم أعمار لاعبي خط الدفاع من العوامل الأساسية في استقبال الفريق للأهداف، بينما أرى أن مشكلة شباب الأهلي تتسع بتراجع مردود عدد كبير من اللاعبين، ورغم وجود بعض العناصر الشباب، مثل أحمد عبدالله خميس وعيد خميس وحارب سهيل، وهي الأسماء التي شاركت في الموسم الماضي، ولكن أرى أن الفريق بهذا المردود لن يحقق شيئاً في الموسم الجاري».

الفريق يملك حلولاً بوجود خليفة مبارك (27 عاماً)، وسالمين خميس (29 عاماً).

193

عاماً مجموع أعمار ستة مدافعين لفريق «فرسان دبي».

طباعة