بعد يومين من خسارته الأولى في الدوري

الشارقة يخشى الإرهاق ومفاجآت الظفرة

الشارقة يعوّل على الإمكانات الهجومية لأبرز محترفيه إيغور. تصوير: أسامة أبوغانم

يواجه فريق الشارقة خطر الخروج من كأس رئيس الدولة لكرة القدم، حينما يحل في الساعة 16:50 من عصر اليوم ضيفاً على فريق الظفرة، وهو مطالب بتفادي عامل الإرهاق الذي يعاني منه لاعبوه، والحالة المعنوية المتدنية عقب خسارتهم الجمعة الماضية للمرة الأولى في مسابقة الدوري، كما سيكونون مطالبين بالحذر من المفاجأة التي تعود عليها أصحاب الأرض، والتي مكنتهم من الوصول إلى نهائي المسابقة في النسختين الماضيتين.

ولا بديل أمام «الملك» سوى تحقيق الفوز لجمع شتات الانتقادات التي طالت اللاعبين، عقب الخسارة أمام بني ياس، الجمعة الماضية، وهي الهزيمة التي أدخلت الفريق في دائرة الشك حول مدى قدرته على مواصلة البقاء في صدارة المنافسة، ومحاولة المحافظة على لقبه، خصوصاً مع دخول الموسم الأشهر الأكثر ضغطاً بسبب الروزنامة، وقبل انطلاقة مشواره في دوري أبطال آسيا.

وسيكون لزاماً على لاعبي المدرب الوطني، عبدالعزيز العنبري، محاولة التغلب على عامل الإرهاق الذي قد يتسبب في الحد من خطورة اللاعبين، والذي جاء نتيجة المجهود الذي قدموه في لقاء «السماوي».

في المقابل، يتطلع فريق الظفرة للاستفادة من الحالة المعنوية للاعبين، بعد النتائج الإيجابية التي حققها الفريق في الجولات الثلاث الماضية في الدوري.

طباعة