عصفت بنتائج الفريق.. والوجوه الشابة المكسب الوحيد

رياح ديسمبر الباردة لا تهبّ على العين بنسمات «مونديال الأندية»

صورة

استمرت سلسلة النتائج المتراجعة والمخيبة لفريق العين خلال شهر ديسمبر بسقوطه في فخ التعادل السلبي أمام عجمان، أول من أمس، بدوري الخليج العربي، سبقه الهزيمة العريضة أمام بني ياس 1-4 في الدوري، والخروج من مسابقة كأس رئيس الدولة أمام عجمان أيضاً صفر-1، ليفقد بذلك «الزعيم» فرصة تصحيح مسار الموسم التي كانت تتزامن مع دخول شهر ديسمبر في كل عام على مدار السنوات الماضية.

وتظهر إحصائية مباريات العين التي خاضها في شهر ديسمبر خلال المواسم الخمسة الماضية بداية من عام 2015 أن «الزعيم» يصل لقمة مستواه من ناحية النتائج في أكثر الشهور برودة من العام، إذ إنه في ديسمبر من عام 2015، خاض أربع مباريات فاز فيها جميعها، وفي 2016، لعب سبعة لقاءات، انتصر في خمسة وتعادل في مواجهتين، بينما في 2017، أدى خمس مواجهات حسم ثلاثاً لمصلحته، وتلقى خسارتين.

وكتب «الزعيم» في شهر ديسمبر من 2018 فصلاً جديداً من تاريخه، إذ خاض سبعة لقاءات مضغوطة فاز في أربع مباريات وتعادل في ثلاث مناسبات، كان من بينها الفوز على بطل اوقيانوسيا فريق تيم ويلنغتون النيوزلندي، وعلى بطل القارة الإفريقية، نادي الترجي التونسي، وفي مواجهة بطل أميركا اللاتينية فريق ريفر بليت الارجنتيني، وواصل نتائجه في ديسمبر 2019، حينما خاض ست مواجهات فاز في أربع وتعادل في مباراة واحدة وخسر مثلها.

وكانت جماهير فريق العين تنتظر أن يشهد شهر ديسمبر الجاري عودة الفريق للطريق الصحيح، بعد أن أهدر عدداً من النقاط في مسابقة الدوري وخرج من كأس الخليج العربي في حالة من الثقة لدى تلك الجماهير بأن شهر ديسمبر يصلح ما تفسده الشهور الأخرى على غرار ما حدث في عام 2018 حينما حقق فريقهم عودة تاريخية بنتائج مبهرة في كأس العالم للأندية قادتهم لنهائي كأس العالم للأندية.

ويشهد شهر ديسمبر في العام الجاري تراجع نتائج الفريق، إذ لم يحقق الفوز حتى الآن بعد أن خاض ثلاثة لقاءات خسر في مواجهتين وتعادل في واحدة بينما لاتزال أمامه ثلاث مباريات صعبة أمام النصر وكلباء والجزيرة، لكن المكسب الوحيد من المباريات الثلاث هو أنها شهدت مشاركة وجوه شابة على حساب الحرس القديم.

واعترف مدرب فريق العين، البرتغالي بيدرو إيمانويل، بوجود حالة من الإحباط في غرفة تبديل الملابس بسبب ما حققه الفريق، مؤكداً أنه سيعمل على تحليل الأداء الذي قدمه الفريق في لقاء عجمان الذي أقيم أول من أمس وانتهى بالتعادل السلبي من دون أهداف، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه سعيد بالمستوى الذي قدمه لاعبوه الشباب خلال شوطي اللقاء، على الرغم من النتيجة التي انتهت عليها المواجهة.

وحول الوجوه الشابة التي أصبحت تشارك مع دخول الفريق لشهر ديسمبر الجاري، قال المدرب في المؤتمر الصحافي، عقب لقاء عجمان، إنه حينما كان في دكة البدلاء كان كأنه يشاهد الفريق الرديف بسبب الغيابات التي شهدتها تشكيلته لأسباب مختلفة على غرار المهاجم التوغولي لابا كودجو ومحمد عبدالرحمن وكايو كانيدو ومحمد شاكر والكازاخستاني إسلام خان.

وأضاف المدرب البرتغالي: «ينبغي علينا أن نهنئ اللاعبين الشباب الذين قدموا أداءً جيداً على غرار خالد البلوشي والبرازيلي إيريك، بجانب من شاركوا في الشوط الثاني، مثل محمد عوض الله. وفي النهاية هيأنا على مدار الشوطين من خمس إلى ست فرص، غير أننا لم نسجل، وعندما لا تترجم الفرص التي تتاح لك أمام المرمى إلى أهداف فلا تستحق أن تفوز بنتيجة المباراة، وشخصياً فخور بأداء اللاعبين الشباب، ونهنئهم على مستواهم».

العين في شهر ديسمبر آخر 5 سنوات:

ديسمبر 2015: 4 فوز.

ديسمبر 2016: 5 فوز و2 تعادل.

ديسمبر 2017: 3 فوز و2 خسارة.

ديسمبر 2018: 4 فوز و3 تعادل «وصل لنهائي مونديال الأندية».

ديسمبر 2019: 4 فوز وتعادل واحد وخسارة واحدة.

ديسمبر 2020: 2 خسارة وتعادل واحد.

مباريات العين في ديسمبر الجاري:

1 ديسمبر: خسر من بني ياس 1-4.

5 ديسمبر: خسر من عجمان 0-1.

10 ديسمبر: تعادل أمام عجمان 0-0.

18 ديسمبر: يواجه النصر في دبي.

26 ديسمبر: يستقبل اتحاد كلباء في العين.

31 ديسمبر: يستقبل الجزيرة في العين.

طباعة