"ركلات الحظ" تبتسم للنصر وتخرج الوحدة من الكأس

ضرب النصر موعداً مع عجمان، في الدور ربع النهائي من كأس رئيس الدولة لكرة القدم، عقب تغلبه على الوحدة في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم لحساب دور الـ16 من المسابقة. واحتاج الفريقان إلى ركلات الحظ، بعد انتهاء الزمن الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي، ليفوز النصر بركلات الترجيح 4-2.

وسجل للنصر تيغالي وضياء سبع والفردان وتوزي، بينما أهدر للوحدة لوفانور وخميس إسماعيل، وسجل له فارس جمعة وبينييتا. وحفلت المباراة بالحذر المبالغ فيه من الطرفين، اذ مر الشوط الأول خالياً من الفرص المحققة، باستثناء محاولة واحدة، سنحت لمهاجم النصر، ريان مينديز، وهو على بعد مسافة قريبة من المرمى، وأنقذها الحارس محمد الشامسي.

واستمر اللعب منحصراً في وسط الملعب، حتى انتفض الوحدة قبل ربع ساعة من نهاية الوقت الأصلي للمباراة، حينما أضاع اللاعب التونسي، علاء الدين زهير فرصة محققة للتسجيل من كرة ارتدت إليه من المدافعين، وسدد بجوار القائم الايسر.

وكانت الفرصة الأغرب الضائعة من الوحدة، حينما راوغ مبوكو دفاع النصر وأهدى كرة سهلة إلى زميله لوفانور والمرمى خال من حارسه الا أن الأخير أطاح باللعبة خارج المرمى. ولم يتغير الوضع في الوقتين الإضافيين، وكانت الكلمة الفصل للنصر في ركلات الترجيح.

 

طباعة