الظفرة يستعيد «ذاكرة الانتصارات» من بوابة خورفكان

ياسين البخيت (يمين) يتجاوز لاعب خورفكان هزاع سالم. من المصدر

استعاد فريق الظفرة ذاكرة الانتصارات بفوزه الثمين على ضيفه خورفكان بهدفين نظيفين، في المباراة التي جمعت الفريقين، مساء أمس، على استاد حمدان بن زايد، ضمن الجولة السادسة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، في مباراة سجل فيها اللاعب البرازيلي دينيلسون أحد أهداف اللقاء، من ركلة جزاء نفذها على طريقة لاعب منتخب تشيكوسلوفاكيا السابق، أنتونين بانينكا، ليؤمّن تقدم فريقه بالهدف الثاني في الوقت الذي كان «النسور» قريبين من إدراك التعادل.

وعاد الظفرة ليحقق النقاط الثلاث، بعد غياب جولتين تلقى فيهما خسارتين ثقيلتين أمام الشارقة صفر-5 والعين 1-4 على التوالي، لكنه أوقف نزيف النقاط بالفوز المهم الذي حققه أمس، ليضع الفريق النقطة العاشرة برصيده، في حين تجمدت نقاط خورفكان عن نقطة واحدة في المركز قبل الأخير.

وفرض أصحاب الأرض سيطرتهم على مجريات اللقاء منذ الدقائق الأولى، مستفيدين من التراجع الملحوظ للاعبي «النسور» لمناطقهم الخلفية، ما منح «فارس الظفرة» المساحات في وسط الملعب لبناء الهجمات بكل أريحية، في وقت واصل الضيوف تبادل الكرات في مناطقهم الخلفية مع محاولات هجومية متقطعة، وهو ما ساعدهم في إنهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وانطلق الشوط الثاني بإصرار من جانب لاعبي الظفرة على الوصول للشباك، وهو ما تحقق بعد الكثير من الضغط، إذ استطاع المحترف الهولندي، مايكل راشوفيل، أن يخترق الجدار الدفاعي الصلب للضيوف، ويسجل هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 59، وعاد اللاعب وحصل على ركلة جزاء سجل منها زميله البرازيلي دينيلسون الهدف الثاني في الدقيقة 83 من ركلة جزاء، وهو الهدف الذي انتهت به المباراة.

طباعة