الوحدة يخشى دفع ثمن «صحوة البرتقالي»

عجمان لم يحقق أي فوز هذا الموسم بعد 3 هزائم وتعادلين. تصوير: إريك أرازاس

يسعى الوحدة للحفاظ على حظوظه في دائرة المنافسة في لقب الدوري، حينما يستقبل عجمان الساعة السادسة مساء، ضمن الجولة السادسة من دوري الخليج العربي. ولن يكون الفريقان بحاجة لاستقبال خسارة جديدة، بعد أن فقدا حظوظهما في المنافسة في لقب كأس الخليج العربي. ويدرك مدرب الوحدة، الصربي رازوفيتش، أن أي نتيجة غير الفوز أمام البرتقالي، قد تعني أن حظوظ فريقه قد باتت صعبة في المنافسة في اللقب، خصوصاً أن العنابي يمتلك الآن 10 نقاط. ويطمح الوحدة إلى الفوز الثالث، بعد الانتصار على خورفكان والوصل.

لكن رازوفيتش حذر، في المؤتمر الصحافي، لاعبيه من انتفاضة وصحوة البرتقالي، خصوصاً أن فريقه سبق وخسر ودياً أمام هذا الفريق قبل انطلاق الموسم. ويراهن العنابي على تألق المخضرم إسماعيل مطر، الذي يقدم أفضل مستوياته هذا الموسم، وقوة خط هجومه المتمثلة في السلوفيني ماتافز صاحب الأهداف الخمسة. في المقابل، يدرك عجمان حاجته الملحة للفوز بعد نقطتين فقط حتى الآن. ويعود آخر فوز لعجمان على الوحدة إلى موسم 2019، بنتيجة 3/‏‏‏2. وتعززت صفوفه بعودة وليد اليماحي، ووليد حسين، وسعد سرور.

ويريد عجمان إيقاف سلسلة الانتكاسات المتتالية في الدوري والكأس، والتي جعلته من الفرق المرشحة للهبوط في ظل المستوى المتواضع الذي يقدمه على الرغم من أن المنافسات ما تزال في جولاته الأولى، وإمكانية تحسين وضعه قائمة.



- يعود آخر فوز لعجمان على الوحدة إلى الموسم قبل الماضي.

طباعة