غيابات بالجملة.. وفرصة كايو للعودة إلى وظيفته في خط الهجوم

مدرب العين يخضع للامتحان الأصعب لاختيار التشكيلة الصحيحة

صورة

يدخل مدرب فريق العين، البرتغالي بيدرو إيمانويل، اختباراً حقيقياً لقدراته الفنية للتعامل مع الظروف الصعبة والمحيطة بـ«الزعيم» في الفترة الحالية عندما يواجه مضيفه فريق الوصل الجمعة المقبل، إذ يتعين عليه تحقيق الفوز فقط ولا شيء غيره، والاعتماد على الخيارات المحدودة للغاية من اللاعبين المتوافرين لديه، في ظل غياب ثمانية نجوم مؤثرين عن التشكيلة بداعي الإصابة أو الإيقاف.

وعلى مدار الـ11 شهراً التي أشرف فيها المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل على قيادة «الزعيم» لم يستقر على تشكيلة ثابتة، ما منحه فرصة التعرف إلى مستوى كل اللاعبين الأساسيين والبدلاء على حد سواء، وهو ما قد يعينه في لقاء «الإمبراطور» للاختيار من البدلاء بجانب لاعبي الفريق الرديف الذين استعان بمجموعة منهم في الفترة الأخيرة، خاصة في لقاء خورفكان في إياب كأس الخليج العربي الذي أقصي خلاله من المسابقة.

ويفقد الفريق جهود مهاجمه الأبرز، الدولي التوغولي لابا كودجو، بسبب بروتوكول «كوفيد-19»، وكل من الياباني تسوكاسا شيوتاني للإيقاف لتراكم البطاقات الصفراء، والبرازيلي إيريك للإيقاف بسبب بطاقة حمراء في مباراة خورفكان، والكازاخستاني إسلام خان للإيقاف المؤقت من الاتحاد الآسيوي.

كما يفقد الأنغولي ويلسون إدواردو لإصابة في العضلة الخلفية، ومحمد شاكر بسبب إصابة بتمزق في أربطة الكتف، وجمال معروف لكسر في عظمة الشظية، والمخضرم إسماعيل أحمد بعد خضوعه لعملية في غضروف الركبة ستبعده عن الملاعب ثلاثة أشهر.

من جهته، أكد قائد فريق العين الأسبق، سالم جوهر، أن المدرب بيدرو الذي وقف على مستوى مجموعة من اللاعبين في الفترة الماضية، خصوصاً في إياب كأس الخليج العربي حينما دفع بمجموعة من اللاعبين البدلاء، بات مطالباً بأن يثبت قدراته مدرباً في الأوقات الصعبة، وأن يؤكد للجميع أن لديه الفكر الفني والتكتيكي ليدفع بتشكيلة من اللاعبين بحسب الأدوات المتوافرة لديه، بسبب ظروف الغيابات بداعي الإصابة أو الإيقاف.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «إن المدرب البرتغالي في ظل الظروف التي يمر بها الفريق يجب عليه على أقل تقدير ألا يخسر»، وأضاف: «ظروف ما قبل المباراة تبدو صعبة للغاية، ولكن المدرب يجب ألا يخسر على الأقل، فالتعادل قد يكون جيداً، أما إذا جاء الفوز بالتأكيد فسيكون أمراً جيداً، خاصة إذا ما نظرنا للغيابات المؤثرة في التشكيلة».

وستكون المباراة بمثابة فرصة حقيقية لدى المهاجم كايو كانيدو لتولي قيادة قلب هجوم «الزعيم»، وهي الوظيفة التي ظل يؤديها بشكل مميز مع فريقه السابق الوصل قبل الانتقال بداية العام الماضي لصفوف العين، إذ ستكون الظروف مواتية أمامه لمسح الظهور المتراجع الذي ظل يقدمه خاصة أنه سبق أن أعرب عن أمله في العودة لوظيفته الأساسية في خط الهجوم بدلاً من اللعب على الأطراف.

وقال سالم جوهر إن على كايو أن يثبت نفسه في لقاء الجمعة، وأضاف: «الفرصة حالياً أمامه وفي مواجهة فريق يعرف كل التفاصيل الخاصة بنقاط القوة والضعف فيه».


التشكيلة المتوقعة لفريق العين أمام الوصل

الحارس: خالد عيسى. الدفاع من اليمين لليسار: رافاييل، سعيد جمعة، محمد هلال، سالم عبدالله. الوسط من اليمين لليسار: بندر الاحبابي، يحيى نادر، أحمد برمان، محمد عبدالرحمن. الهجوم: فهد حديد، كايو كانيدو.

11

شهراً أشرف فيها بيدرو إيمانويل على قيادة العين دون أن يستقر على تشكيلة ثابتة.

طباعة