خورفكان يُحرج مدرب شباب الأهلي.. وزاراغوسا: سنعود بقوة بعد التوقف

زاراغوسا: شباب الأهلي كان يستحق الحصول على ركلة جزاء.

وجّه خورفكان ضربة موجعة غير متوقعة إلى شباب الأهلي، بعدما حول تأخره بهدفين دون رد إلى تعادل (2-2)، أول من أمس، في الجولة الخامسة من دوري الخليج العربي، ليصبح المدرب الإسباني جيرارد زاراغوسا في «دائرة الشك» حول مستقبله مع الفريق، خصوصاً أنه حصل على فرصة كافية.

وابتعد شباب الأهلي الذي تراجع إلى المركز الخامس بفارق ست نقاط عن المتصدر الشارقة وله (15 نقطة).

وخاض الفريق منذ بداية الموسم المحلي ست مباريات، حقق خلالها الفوز في مباراتين فقط، أمام اتحاد كلباء وحتا، وتعادل في ثلاث مباريات أمام العين والوحدة وخورفكان، بينما تعادل على أرضه في ذهاب الدور الأول من كأس الخليج العربي مع الظفرة بهدف لكل فريق، في المقابل قاد زاراغوسا شباب الأهلي في أربع مباريات في دوري أبطال آسيا، حقق خلالها الفريق الفوز في مباراتين على شاهر خودرو الإيراني وتعادل مع باختاكور الأوزبكي، وخسر أمام الأهلي السعودي بركلات الترجيح في ثمن النهائي.

من جهته، قال مدرب شباب الأهلي، الإسباني جيرارد زاراغوسا، إن فريقه أهدر فرصة حسم المباراة في الشوط الأول.

وأوضح في مؤتمر صحافي عقب المباراة: «فريقي كان يستحق ركلة جزاء، ولم يحالفنا الحظ أمام خورفكان، بينما لم نستثمر الفرص العديدة طوال الشوطين، وكان بإمكاننا حسم النتيجة بالشوط الأول، وهدف التعادل الذي أحرزه خورفكان أثر على لاعبينا معنوياً، ومنح المنافس دفعة قوية».

وأتم: «فريقنا سيستعيد المصابين خلال التوقف الدولي، وسيعود بقوة إلى سباق الموسم».

من جهته أبدى مدرب خورفكان، البرازيل كايو زاناردي، سعادته بنتيجة التعادل، وقال: «التبديلات في الشوط الثاني أسهمت في تحسن أداء الفريق، وكان بإمكاننا الفوز في الدقائق الأخيرة».

طباعة