أصحاب الأرض يسعون إلى تعويض السقوط أمام الشارقة

غيابات الوحدة تغري شباب الأهلي «مكتمل الصفوف»

إسماعيل مطر يقود الوحدة في مواجهة شباب الأهلي. ■ تصوير: إريك أرازاس

يدرك الوحدة مدى صعوبة المهمة التي تنتظره في الجولة الثالثة من دوري الخليج العربي، الليلة، أمام شباب الأهلي الذي حقق انطلاقة قوية بالفوز على اتحاد كلباء، قبل أن يفرض التعادل على العين، وبالتالي ستكون مواجهة اليوم بمثابة إثبات للذات بالنسبة إلى رجال المدرب الصربي فوك رازوفيتش، الذين يسعون إلى تعويض السقوط في الجولة الماضية أمام الشارقة 1-2.

ويدخل الوحدة اللقاء وسط غياب مجموعة من لاعبيه، يتقدمهم خميس إسماعيل الذي تعرض للإصابة في مباراة الشارقة، إلى جانب المولدوفي لوفانور، وإبراهيم خليل، اللذين يغيبان للسبب ذاته، لكن الوحدة يمتلك مجموعة من لاعبيه الشباب، الذين أثبتوا في الكثير من المواقف أنهم على قدر المسؤولية.

وتحدد مواجهة اليوم مستقبل الوحدة في المنافسة على لقب الدوري، فالخسارة أو حتى التعادل تعني تأخره عن صراع المنافسة، ويبدو على الفريق عدم اكتمال المخزون البدني للاعبيه بالشكل الذي يساعدهم على خوض المباريات القوية بالقوة نفسها، وهذا ما ظهر جلياً في مباراة الشارقة.

وعلى الرغم من البداية القوية للعنابي في شوط المباراة الأول، وتقدمه بهدف، وإضاعة أكثر من فرصة كانت كفيلة بزيادة غلته من الأهداف، إلا أن الفريق سرعان ما تراجع في الشوط الثاني، ومنح منافسه الفوز على طبق من ذهب.

ويأمل الوحدة الثأر لخسارته في الموسم الماضي من شباب الأهلي بأربعة أهداف دون مقابل، وهي النتيجة التي كان لها أثر إيجابي على شباب الأهلي في الاقتراب من لقب الدوري، قبل أن يتم إلغاء المسابقة بسبب «كورونا». ويعوّل الوحدة كثيراً على مهاجمه السلوفيني تيم ماتافز، الذي واصل تألقه على الصعيد التهديفي لمباراتين متتاليتين، ما جعله يدخل بقوة صراع الهدافين برصيد ثلاثة أهداف.

في المقابل، يدخل شباب الأهلي المباراة، ويدرك صعوبة الخصم، وقوة المواجهة التي استعد لها بكل قوة، أملاً بأن يخطف الانتصار، وحصد مزيد من النقاط من أجل التقدم أكثر على جدول الترتيب.

ويدخل الفريق الضيف المواجهة بصفوف مكتملة، مدججاً بنخبة من الأجانب المميزين، يتقدمهم البرازيلي إدواردو، الذي أضاف الكثير إلى قوة شباب الأهلي.

واعتاد مدرب شباب الأهلي، الإسباني غيرارد زاراغوسا، أن يثبت حضوره في مثل هذه المواجهات الجماهيرية الكبرى، خصوصاً على الصعيد الدفاعي، الذي يعد أحد مصادر قوة الفريق الأحمر.

الغيابات

الوحدة:

خميس إسماعيل وإبراهيم خليل ولوفانور.

شباب الأهلي:

لا توجد.

 

طباعة