«أصحاب السعادة» يعوّلون على الهجوم الضارب بقيادة مطر

أول اختبار حقيقي للشارقة والوحدة في الدوري الليلة

الشارقة خسر أمام الوحدة 1-2 في ذهاب الدوري الماضي (الملغى). تصوير: باتريك كاستيلو

يخوض فريقا الشارقة (حامل اللقب) والوحدة، عند الساعة التاسعة من مساء اليوم، على استاد نادي الشارقة، مواجهة صعبة ضمن الجولة الثانية من دوري الخليج العربي لكرة القدم. وتعد المواجهة أول اختبار حقيقي للفريقين، لاسيما للشارقة ومدربه عبدالعزيز العنبري، لإثبات مدى قدرة الفريق في المحافظة على اللقب، لاسيما في أعقاب الأداء غير المقنع الذي قدمه الفريق في المباراة السابقة أمام الفجيرة رغم فوزه 4-1.

وكانت آخر مواجهة جمعت الفريقين، ضمن الدور الأول لدوري الموسم الماضي (الملغى)، قد انتهت بفوز الوحدة 2-1.

ويهدد الوحدة مضيفه الشارقة بالأهداف الغزيرة التي سجلها في مرمى حتا في الجولة الماضية التي بلغت ستة أهداف نظيفة، وكذلك فإن الوحدة (أصحاب السعادة) يخوض المباراة منتشياً بتألق قائده إسماعيل مطر في المباراة السابقة التي سجل فيها هدفين في مرمى حتا وصنع مثلهما، في حين يسعى الشارقة إلى استغلال النقص الكبير في صفوف الوحدة الذي يفقد ثلاثة لاعبين مهمين، هم: خليل إبراهيم ولوفانور للإصابة والفرنسي بولو مبوكو لعدم الجاهزية البدنية.

من جهته، يعوّل الشارقة على قوته الهجومية الضاربة ممثلة في المهاجم البرازيلي ويلتون سواريز الذي تألق في المباراة السابقة، وسجل هدفين في مرمى الفجيرة، وكذلك صانع الألعاب إيغور كورنادو والبرازيلي كايو لوكاس في تقديم مستوى مقنع، وتغيير الصورة التي ظهر بها في المباراة الماضية رغم الفوز الكبير الذي حققه.

ووصف مدرب الشارقة المواجهة بـ«الصعبة» أمام فريق كبير مثل الوحدة ولديه عناصر جيدة من اللاعبين المواطنين والأجانب، لكنه يعوّل في الوقت نفسه على جاهزية لاعبيه وتركيزهم الجيد في الملعب. وقال العنبري إنه تحدّث للاعبين عن أدائهم في المباراة السابقة، وتمت مناقشة الأخطاء التي صاحبت المباراة.

بدوره، بدا مدرب الوحدة فوك رازوفيتش متفائلاً، خصوصاً بعد الفوز الكبير الذي حققه فريقه في الجولة الماضية، وقال إن المباراة تمثل اختباراً حقيقياً للوحدة، كونه سيواجه بطل الدوري، مؤكداً في الوقت نفسه أن الوحدة فريق قوي وجاهز لهذه المواجهة، مشيراً إلى أن هناك أيضاً حالة تفاؤل لدى اللاعبين.

ووصف مدرب الوحدة الغيابات في صفوف فريقه بالمؤثرة، لكنها ستمنح الفرصة للاعبين آخرين في الفريق لكي يثبتوا أحقيتهم في اللعب، على حد تعبيره.

للإطلاع على تصريحات نجمان وتشكيلة الفريقين، يرجى الضغط على هذا الرابط.


• الوحدة تألق في مباراة الجولة الأولى، وسجّل ستة أهداف نظيفة بمرمى حتا.

• الشارقة يعتمد على قوته الهجومية ممثلة في الثلاثي ويلتون سواريز وإيغور كورنادو وكايو لوكاس.


الغيابات

الشارقة:

الحسن صالح.

الوحدة:

خليل إبراهيم، مبوكو ولوفانور.

طباعة