علي البدواوي:الفريق بحاجة إلى اللاعبين من أصحاب الخبرة

حتا يعيد سانتو وعبدالله موسى إلى الملاعب بعد سنوات من الغياب

صورة

فأجا نادي حتا الوسط الكروي بمساعيه لدعم الفريق باثنين من الأسماء البارزة في كرة القدم الإماراتية، من الذين ابتعدوا عن الملاعب لفترات ليست بالقصيرة، في سابقة هي الأولى في دوري الخليج العربي.

وأعلن مسؤولو حتا التعاقد مع لاعب الوحدة وشباب الأهلي والشارقة، عيسى سانتو (33 عاماً)، بعد توقف عن ممارسة كرة القدم لعامين إثر اتهامه سابقاً بتناول المنشطات.

وبعد المستوى اللافت الذي قدمه سانتو خلال تحضيرات الفريق للموسم الجديد، قرر حتا تكرار التجربة مع لاعب آخر هو لاعب الجزيرة السابق، عبدالله موسى، الذي توقف عن ممارسة كرة القدم، لثلاثة مواسم على خلفية قيام لجنة فض المنازعات باتحاد كرة القدم بفسخ التعاقد بين اللاعب وناديه السابق الجزيرة، بعد ثبوت ارتكاب الأول مخالفات ضد الجزيرة، على خلفية تقدم الطرفين بشكاوى سابقة إلى اتحاد الكرة ضد بعضهما على مدار موسم ونصف الموسم.

وعلق المدير التنفيذي لنادي حتا، المشرف العام على الفريق، علي البدواوي، على هذا التوجه بالقول إن معدل أعمار لاعبي الفريق لا يتجاوز 24 عاماً، مشيراً لـ«الإمارات اليوم» إلى أن الفريق بحاجة إلى لاعبين من أصحاب الخبرة، يقودون هذه المجموعة سواء في الملعب أو داخل غرفة الملابس.

وقال: «عيسى سانتو من اللاعبين المهمين، ويتمتع بخبرات كبيرة جراء اللعب لأندية تنافس على لقب الدوري، ووجوده في الفريق سيعطي اللاعبين دفعة معنوية كبيرة».

وأضاف: «بخصوص عبدالله موسى، فاللاعب يخضع لفترة تقييم من قبل الطاقم الفني، للحكم على مدى جاهزيته البدنية والفنية للعودة إلى المستطيل الأخضر، وإذ اكتمل الجانب البدني لديه بالشكل المطلوب سيكون إضافة قوية للنادي، خصوصاً أنه من العناصر التي كانت مهمة في الدوري بشكل عام، وسبق أن انضم إلى تشكيلة المنتخب».

وأوضح البدواوي: «في حالة إذا ما سارت الأمور كما مخطط لها وتم التعاقد مع عبدالله موسى، سنكون كسبنا لاعبين من الأسماء القوية، خصوصاً أنهما يتمتعان بتقدير كبير من بقية زملائهما في الفريق، وهو ما سيساعد الجهاز الفني على التهيئة النفسية الجيدة لمباريات هذا الموسم».


- سانتو (33 عاماً) لم يلعب منذ عامين، وتعاقد معه حتا أخيراً.

- عبدالله موسى (33 عاماً) لم يلعب منذ ثلاثة مواسم، ويخضع لمرحلة تقييم في حتا.

طباعة