قال إنه ينفذ برنامجاً تدريبياً تمهيداً لبدء الموسم الجديد

الحكم الدولي الجنيبي يعود إلى عمله بعد 3 أشهر تطوع في مكافحة «كورونا»

صورة

كشف الحكم الدولي في كرة القدم، الدكتور عمار الجنيبي، أنه عاد مجدداً لممارسة التمارين الرياضية، تمهيداً للعودة إلى الصافرة، والمشاركة في إدارة مباريات كرة القدم خلال الموسم الرياضي الجديد، وذلك بعد ثلاثة أشهر قضاها متطوعاً في مراكز المسح الطبي بأبوظبي، من أجل الإسهام في مكافحة فيروس كورونا «كوفيد ـ 19».

يذكر أن الجنيبي هو طبيب أسنان، وقد عاد كذلك إلى عمله في عيادته الطبية أخيراً. ووصف الجنيبي ما قام به بأنه واجب وطني تجاه وطنه ومجتمعه، مشيراً إلى أن الجهود الكبيرة التي بذلتها الجهات المعنية، وتضافر جميع الجهود خلال الفترة الماضية، كان لها إثر إيجابي كبير في الحد من انتشار الوباء، حفاظاً على صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع في الإمارات من مواطنين ومقيمين.

وقال الجنيبي لـ«الإمارات اليوم»: «عدت إلى عملي كطبيب أسنان في عيادتي بأبوظبي، بعدما تطوعت في مركز الباهية للمسح الصحي في أبوظبي، حيث كان لزاماً علينا ككوادر وطنية تعمل في المجال الصحي أن ننضم إلى الحملة الوطنية لمكافحة هذا الوباء كمتطوعين، وما قمت به طوال الفترة الماضية يعد أقل واجب أقوم به تجاه بلدي، الذي وفّر لمواطنيه والمقيمين على أرضه كل شيء، وكل سبل الراحة والعيش الكريم».

ويعد الجنيبي من الحكام الدوليين المميزين، سواء على صعيد قيادة المباريات في دوري الخليج العربي، أو المباريات الدولية التي تسند إليه من قبل الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم.

ووصف الفترة التي قضاها متطوعاً بأنها مميزة، مشدداً على أهمية استمرار الجميع في تطبيق الإجراءات الصحية الاحترازية التي تصدر عن الجهات الصحية المعنية.

من جانب آخر، أكد الجنيبي أنه ظل يمارس تمارينه الرياضية بانتظام في الفترة الماضية، للمحافظة على لياقته البدنية من أجل العودة إلى التحكيم، لافتاً إلى أنه يقوم بتطبيق برنامج تدريبي بشكل انفرادي، وضعته لجنة الحكام في اتحاد الكر لقضاة الملاعب، ويتضمن تمارين لياقة بدنية، وتمارين تقوية وركض، لافتاً إلى أنهم يسعون للعودة إلى التدريبات الجماعية وفقاً للبرنامج الذي ستحدده لجنة الحكام في اتحاد الكرة في هذا الخصوص.

وأوضح «أمارس تدريباتي الرياضية في الهواء الطلق، وأحياناً أخرى في الصالات الرياضية، وذلك وفقاً لما يقتضيه البرنامج التدريبي، لكن يتم ذلك أيضاً وفقاً للاشتراطات والإجراءات الصحية الاحترازية». وأكمل الجنيبي «نقوم كحكام كرة قدم بإرسال التمارين الرياضية التي قمنا بتطبيقها إلى لجنة الحكام، عبر برنامج خاص وضعته اللجنة لقياس الجهد، وذلك بإشراف مدرب اللياقة البدنية في لجنة الحكام حسن عبدالله، بحيث لا يقل معدل التمارين التي قام بها كل حكم عن ثلاثة إلى أربعة تمارين في الأسبوع، حرصاً من لجنة الحكام على ضمان جاهزية الحكام في إطار الاستعدادات للموسم الكروي الجديد».


يُعد من أبرز الحكام الدوليين، ويتدرب بشكل منفرد حالياً طبقاً لبرنامج خاص من لجنة الحكام.

عمار الجنيبي عاد إلى عمله طبيباً للأسنان، بعد تطوعه في مركز الباهية للمسح الطبي في أبوظبي في الفترة الماضية.

 

طباعة