يتمنى التألق مع خورفكان والعودة إلى المنتخب الوطني

خالد جلال: النصر لا ينقصه شيء للتتويج بلقب الدوري

صورة

أكد لاعب النصر سابقاً، وخورفكان حالياً، خالد جلال، أن قرار مغادرته «العميد» على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد، جاء برضا الطرفين، ورغبة في عودته إلى الحضور الدائم داخل المستطيل الأخضر، مشيراً إلى أن فريق النصر قادر على المنافسة والتتويج بلقب الدوري، ولا ينقصه أي شيء لتحقيق ذلك. وقال، لـ«الإمارات اليوم»، إن سبب تفضيله فريق خورفكان، هو وجود عدد من لاعبي النصر السابقين، الذين كانوا سبباً في توجيه رأيه، متمنياً أن يحـــــــــقق له اللعب مع خورفكــــــــان أمنيته العودة من جديد إلى صــــــفوف المنتخب الوطنـــــي.

خالد جلال اختفى الموسم الماضي.. فما السبب؟

كل مدرب تكون له وجهة نظر بالاعتماد على لاعبين أو الاقتناع بلاعب، وآخر لا، وهناك من يتماشى مع خطة لعب المدرب، والحال نفسها تنطبق على مدرب آخر فقط، يقتنع باللاعب الذي لم يقتنع به المدرب السابق وهكذا، وأعتقد أنني لم أوفق مع المدرب الكرواتي كرونسلاف في بعض الأشياء، وبالتأكيد هو في النهاية رأي فني، وله حرية القرار، وأنا عليَّ التنفيذ كلاعب محترف، لهذا اتفقت الآراء بيني وبين إدارة النادي ومدير أعمالي على الاستفادة من الإعارة لمدة موسم، لكي أعود الموسم المقبل أفضل، فضلاً عن اللعب بشكل أساسي.

لماذا تم اختيار خورفكان بالتحديد؟

تلقيت أكثر من عرض من أندية دوري الخليج العربي، لكني فضلت - بالتشاور مع مدير أعمالي - فريق خورفكان، وهذا المشروع الجديد، إضافة إلى وجود عدد من لاعبي النصر السابقين في الفريق، مثل: أحمد الياسي، وعلي حسين، والحارس محمد يوسف، وفهد حديد، ما قد يسهل مهمتي في التأقلم سريعاً مع الفريق، كما أن ما قدمه الفريق في الدور الثاني من الموسم المنصرم يؤكد قدرة الفريق على الوجود في دوري الخليج العربي، إضافة إلى رغبتي في اللعب، لكن هذا مشروط بما أقدمه في التدريبات مع الفريق.

كيف ترى مشوارك الكروي حتى الآن؟

البداية كانت في الوحدة، وظهرت للمرة الأولى مع الفريق الأول عام 2010، وأعتقد أنني وفقت في هذه الفترة قبل الانتقال إلى نادي النصر، الذي لازلت مرتبطاً معه بعقد حتى عام 2023، قبل الخروج في إعارة لمدة عام لنادي خورفكان.

هل أنت راضٍ عن وجودك مع المنتخب الوطني؟

وجودي مع المنتخب جاء على فترات، والبداية كانت مع المدرب مهدي علي في 2011، ووجدت خلال هذه الفترة في أكثر من معسكر، وفي 2014 شاركت مع المنتخب الوطني ببطولة دولية في تايلاند، وكان آخر حضور لي مع الأبيض عام 2018، بقيادة المدرب الإيطالي زاكيروني، في بطولة الخليج بالكويت، بعدما تم استبعاد محمود خميس قبل السفر بيومين، والتحقت بالبعثة وشاركت في البطولة، وأملك ست مباريات دولية، وأتمنى العودة بالتأكيد إلى المنتخب الوطني، فشرف لأي لاعب تمثيل بلاده.

ماذا ينقص النصر للتتويج بلقب الدوري؟

النصر لا ينقصه شيء، ولا يقل عن أي فريق، ويملك كل الإمكانات للمنافسة، لكن دائماً يكون هناك عدم توفيق في بداية الموسم، وإذا نجح الفريق في تحقيق الفوز بأول أربع أو خمس مباريات فسيكون رقماً صعباً في البطولة، وبالفعل تجد الفريق يتعثر بعض الأوقات أمام الفرق غير المنافسة في اللقب، ما يضيع فرصته، وليس هناك سبب معين لذلك، وعلى سبيل المثال الموسم الماضي بعد التتويج بلقب كأس الخليج العربي، خسر الفريق أمام عجمان، والظفرة، وبني ياس، وتعادل مع الوصل، أي خسر 11 نقطة من 12، ولو كنا نجحنا في تحقيق الفوز لكنا في الصدارة مع شباب الأهلي.


إذا نجح النصر في تحقيق الفوز بأول 5 مباريات، فسيكون رقماً صعباً في الدوري.

تلقيت أكثر من عرض من أندية دوري الخليج العربي.. لكني فضلت خورفكان.

عقدي مع نادي النصر يمتد حتى 2023.. وانتقالي لفريق خورفكان على سبيل الإعارة.

طباعة