تراولي: أول ما سأفعله بعد رفع الحظر عن الطيران زيارة والدتي

مهاجم عجمان أبوبكر تراولي. ■الإمارات اليوم

كشف لاعب عجمان، الغامبي أبوبكر تراولي، أنه تعاقد مع أخصائي أحمال برازيلي يُقيم في ألمانيا، للتدريب تحت قيادته خلال فترة الحجر المنزلي، ومن أجل الحفاظ على لياقته البدنية.

وأكد اللاعب لـ«الإمارات اليوم» أن أول شيء سيفعله بعد رفع الحظر عن الطيران، هو السفر إلى غامبيا لزيارته والدته، التي لم يسبق أن غاب عنها كل هذه الفترة، مشيراً إلى أنها كانت تنوي زيارة الإمارات قبل جائحة «كورونا»، بعدما سمعت عنها الكثير منه، وعن الأماكن الجميلة الموجودة بها، خصوصاً في دبي.

وقال تراولي: «رغم الحجر المنزلي، إلا أنني أتدرب بصورة مثالية للغاية، تحت إشراف الأخصائي البرازيلي، ونتواصل معاً عن بعد، لهذا أقضي ساعات يومياً في التدريبات، وأشعر بأنني في حالة بدنية جيدة، كما أخصص بعض الأوقات للتواصل مع والدتي التي اشتقت لها كثيراً، وأول ما سأقوم به بعد رفع حظر الطيران، زيارتها».

وعن مستقبله مع الفريق، قال: «الأمر مرهون بقرار من نادي الشباب السعودي الذي أرتبط معه بعقد، كوني معاراً إلى عجمان»، وتابع: «أنا في انتظار نهاية جائحة (كورونا)، والمؤكد أنني سأتحدث مع وكيل أعمالي في هذا الخصوص، لكن بعد أن تتضح الأمور، خصوصاً هنا في الإمارات، ففي حال استكمال الدوري سيمتد عقدي تلقائياً بسبب تعليمات الاتحاد الدولي، لهذا فضّلت الانتظار إلى أن تتضح الرؤية»، وأشار إلى أنه سعيد باللعب في عجمان، ويتمنى الاستمرار معه.

في جانب آخر، قال إنه ملتزم بالحجر المنزلي، ومعتاد على الجلوس في المنزل لفترات طويلة، خصوصاً حين لا يكون مرتبطاً بالتدريبات والمباريات، لهذا لم يجد صعوبة في ذلك الآن، مشيراً إلى أنه قبل الحجر المنزلي كان يعتاد الذهاب برفقة زوجته إلى «دبي مول» وجميرا.

وبخصوص الموسم المتوقف، والمستوى الذي قدمه عجمان، قال إن الأداء الفني كان ثابتاً في معظم المباريات، وتابع «كنا نلعب بطريقة جيدة في كل المواجهات التي لعبناها بالمسابقة، لكننا لم نكن محظوظين في أن النتائج لم تأتِ على قدر المستويات التي كنا نؤديها، في المقابل لم يكن أحد في نادي عجمان تساوره الشكوك في قدرة البرتقالي على تجاوز الفترة الصعبة حين كان مهددا بالهبوط، كنا نثق بأن الفريق كان يحتاج إلى بعض الحظ، ليعود إلى مكانه الصحيح، مثلما كان في بداية الموسم».


لاعب عجمان يستعين بأخصائي أحمال برازيلي للتدرب عن بُعد.

طباعة