طبيب ينصح عائلة لاعب إماراتي أصابها «كورونا» بمغادرة المستشفى: "روشيتة العلاج سهلة"

مروان وجمال ومنصور أصيبوا بالفيروس

فوجئ الشارع الرياضي في الإمارات أمس، بخروج لاعب فريق الإمارات محمد جمال، من المستشفى بعد إعلان إصابته بالفيروس منذ أربعة أيام فقط هو وزوجته وابنه الصغير 13 شهراً، وعلى الرغم من إصابتهم بالفيروس إلا أن الطبيب سمح لهم بالخروج من المستشفى والبقاء في المنزل، عقب تأكد إصابة ولديه الاثنين الآخرين بالفيروس، وكانا موجودين في المنزل بمفردهما برفقة مربية المنزل التي لم تصب حتى الآن.

وكان محمد جمال لاعب الوصل وحتا السابق والإمارات الحالي، قد أعلن عن إصابته بفيروس كورونا أثناء تأدية عمله ضمن صفوف خط الدفاع الأول في شرطة دبي، ليكون بذلك أول لاعب إماراتي يصاب بفيروس كورونا، وبعد أربعة أيام فقط خرج اللاعب من المستشفى وتوجه إلى البيت.

وقال محمد جمال، لـ“الإمارات اليوم”: “لاتزال العائلة تعاني تواجد الفيروس، ولكن من دون أعراض ظهرت على الصغار فقط بسبب الفيروس، وكانت المشكلة عندي بسبب قوة السعال في بداية المرض، وبمجرد أن أثبتت التحاليل إصابة الولدين الموجودين في المنزل، توجهنا إلى المنزل وتركنا المستشفى من أجل البقاء مع الأولاد الصغار للاهتمام بهم، إضافة إلى المتابعة مع الطبيب وإجراء مسح كل ثلاثة أيام لمعرفة طبيعة الحالة”.

وأضاف: “طلب مني الطبيب المعالج أن أقوم ببعض الإجراءات للأطفال الثلاثة تساعدهم على التخلص من الفيروس سريعاً وهي، أن يكون الأكل صحياً ومتنوعاً مثل الخضراوات والفواكه، والتركيز على الحمضيات التي تكون غنية بفيتامين c، وأهم شيء أن يكون الأكل طازجاً، مع تعرض الأطفال للشمس قليلاً لزيادة فاعلية جهاز المناعة ومقاومة المرض”.

وأكد لاعب الإمارات أن إجراءات الحظر لاتزال موجودة لحين الشفاء من الفيروس، ولكن داخل المنزل، دون الاختلاط بأحد، أي الإغلاق التام، وأشار إلى أنه حافظ على تواجد مربية الأطفال خارج المنزل كونها لم تصب بالفيروس، وبالتالي للحفاظ عليها تركها خارج المنزل.

طباعة