الزعيم يطمئن على لاعبيه بتقارير يومية

الأحبابي يرسل قميصه إلى طفل عيناوي يتلقى العلاج في أميركا

علي الأحبابي أوصل قميص بندر إلى الطفل العيناوي في أميركا. ■ من المصدر

خطف لاعب فريق العين، الدولي بندر الأحبابي، الأضواء بموقف إنساني جديد، بعد أن أرسل قميصه الشخصي بتوقيعه هو ومجموعة مع زملائه في «الزعيم»، للطفل العيناوي أحمد الكعبي، الذي يتلقى العلاج حالياً في أميركا، في خطوة لدعمه بالفترة الحالية التي يمر بها الطفل، ما خلف الإشادة الكبيرة من الشارع الرياضي تجاه مبادرات اللاعب المستمرة.

وقال الأحبابي، في رسالة عبر حسابه على «تويتر»، أمس: «الطفل العيناوي أحمد الكعبي المغترب في أميركا للعلاج، ابتسامته وفرحته بالهدية البسيطة المتواضعة مني له كم تسوى، شكراً للأخ علي الأحبابي على إيصاله لأحمد، الله يكتب أجرك، والله يشفيه ويشفي كل مرضى المسلمين، ويرده لأهله سالم غانم يارب».

ويقدم اللاعب الدولي أفضل موسم له مع العين، إذ يحتل صدارة الأكثر صناعة برصيد 12 هدفاً، من أصل 17 مباراة خاضها، متقدماً بفارق أربع تمريرات عن أقرب ملاحقيه، لاعب النصر براندي كواس، ما جعله يصبح النجم الأبرز في صفوف الفريق من اللاعبين المواطنين في الموسم الحالي، وبات قميصه الأكثر طلباً من قبل الجماهير.

وهي المرة الثانية، خلال شهرين فقط، التي يستجيب فيها بندر الأحبابي لنداء من أحد الأطفال للحصول على قميصه، وذلك بفضل تألقه مع «الزعيم» في الموسم الحالي، وكان بندر أهدى، في شهر يناير الماضي، طفلاً عيناوياً قميصه الشخصي، بعد أن ظهر في صورة خلال مباراة العين أمام بونيودكور الأوزبكي، في دوري أبطال آسيا، وهو يطلب قميصه.

من جهة أخرى، يواصل لاعبو فريق العين تدريباتهم المنفردة في منازلهم، من أجل المحافظة على لياقتهم البدنية، وذلك بعد إغلاق ملعب التدريبات باستاد خليفة، وصالة الألعاب الرياضية، بغرض تعقيمها في الفترة الحالية، في وقت يتلقى فيه الجهاز الفني، بقيادة المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل، التقارير اليومية حول موقف اللاعبين وتنفيذهم للتدريبات.

ويحتاج «الزعيم العيناوي» للإبقاء على شعلة النشاط متقدة لدى جميع لاعبي الفريق، خصوصاً أنه مطالب بالعودة السريعة لطريق الانتصارات في الدوري، من أجل الحفاظ على آماله في المنافسة على اللقب، كون الفارق بينه وبين شباب الأهلي المتصدر وصل إلى ست نقاط، كما أنه سيخوض نهائي كأس رئيس الدولة في مواجهة الظفرة.

طباعة