أحرز 13 هدفاً للمرة الأولى

أحمد خليل يحقق أفضل أرقامه بتاريخ مشاركاته في الدوري

صورة

 

حقق لاعب المنتخب الوطني ونادي شباب الأهلي، أحمد خليل، أفضل معدلاته التهديفية بتاريخ مشاركته في دوري الخليج العربي، بعدما أحرز ثنائية مع «فرسان دبي» في مرمى عجمان، يوم الجمعة الماضي، في الجولة 19، ليحقق فريقه فوزاً كبيراً بخمسة أهداف مقابل هدفين.

ورغم أن شباب الأهلي حقق إيجابيات عديدة، أبرزها استعادة الانتصارات بعدما تعادل في الجولة 18 أمام النصر بهدفين لكل منهما، بينما بدأ الفريق مشواره مع المدرب الجديد، الإسباني جيرارد زاراغوسا، بأفضل طريقة، بعد الاستغناء عن خدمات المدرب الأرجنتيني، رودولفو أروابارينا، إلا أن المهاجم الدولي، قدم نفسه من جديد تحت قيادة المدرسة الإسبانية، إذ أثبت خليل أنه عندما يحصل على الفرصة كاملة يستطيع أن يتألق ويقدم مستويات قوية.

وتمكن مهاجم شباب الأهلي من إزاحة الوافد الجديد، الإسباني بيدرو كوندي، الذي بات يشارك بديلاً، ودخل مكان خليل في الدقيقة 86 من مباراة عجمان، في المقابل أحرز «الغزال الأسمر» الهدف الـ13 في الدوري، ليسجل رقماً شخصياً جديداً، إذ كانت أبرز معدلاته التهديفية هي تسجيله 12 هدفاً في موسم 2016-2017، و11 هدفاً في موسم 2009-2010.

وبشكل عام أحرز مهاجم شباب الأهلي 15 هدفاً في مختلف البطولات في الموسم الحالي، متفوقاً على أفضل مواسمه، موسم 2016-2017، عندما أحرز 13 هدفاً.

وجاءت إحصاءات أحمد خليل في الموسم الحالي جيدة جداً، إذ شارك في 16 مباراة، بدأ خلالها أساسياً في 10 مباريات، بمعدل دقائق بلغ 1023 دقيقة، وجاء معدل أهدافه بهدف واحد كل 79 دقيقة، وسدد اللاعب الدولي 42 تسديدة كان منها 25 كرة باتجاه المرمى أسفرت عن 13 هدفاً، وجاء منها 12 هدفاً من داخل منطقة الجزاء، وهدف واحد من خارج المنطقة، وأحرز 11 هدفاً بقدمه اليمنى وهدفين بقدمه اليسرى.

ويحتل «الغزال الأسمر» المركز الثالث في صدارة لائحة هدافي دوري الخليج العربي، برصيد 13 هدفاً، متساوياً بالرصيد نفسه مع زميله في المنتخب الوطني مهاجم الجزيرة، علي مبخوت، بينما يتصدر القائمة مهاجم العين، التوغولي لابا كودجو، برصيد 18 هدفاً، ويحل ثانياً مهاجم الوحدة، سيباستيان تيغالي، برصيد 15 هدفاً.

ويمتلك أحمد خليل رقماً مميزاً مقارنة بمنافسيه على صدارة الهدافين، إذ أحرز لاعب شباب الأهلي خمس ركلات جزاء، من دون أن يهدر أي ركلة، بينما أحرز تيغالي خمس ركلات أيضاً لكنه أهدر ركلة واحدة، في المقابل أحرز علي مبخوت ولابا كودجو ثلاث ركلات لكل منهما.

ويتفوق خليل بامتلاكه أفضل معدل أهداف بإحرازه هدفاً كل 79 دقيقة، بينما أحرز لابا كودجو هدفاً كل 84 دقيقة، وسجل علي مبخوت هدفاً كل 126 دقيقة، وسيباستيان تيغالي هدفاً كل 114 دقيقة.

رقم قياسي.. وآخر رائع

ستكون الفرصة سانحة أمام خليل لتسجيل رقم قياسي شخصي، خصوصاً أن 19 جولة فقط أقيمت في الدوري، وتتبقى سبع جولات، يستطيع خلالها زيادة رصيده من الأهداف، إذ يأمل «الغزال الأسمر» أن يقترب من نادي الـ100، بعدما وصل رصيده من الأهداف في الدوري إلى 82 هدفاً، إلى جانب اقترابه من الهدافين التاريخيين لشباب الأهلي، وهما يوسف عتيق برصيد 117 هدفاً، وشقيقه فيصل خليل برصيد 114 هدفاً، بينما يمتلك أحمد خليل رقماً رائعاً وهو عدم حصوله على أي بطاقة حمراء طوال مشاركاته في مباريات الدوري.

شارك أحمد خليل في 16 مباراة بالموسم الحالي، وبدأ أساسياً في 10 مباريات.

طباعة