مجلس الشارقة الرياضي يطبق نظام العمل عن بعد

 

بدأ مجلس الشارقة الرياضي تطبيق نظام العمل عن بعد من بداية من يوم أمس الثلاثاء، لعدد من اداراته في ظل التزامه ومواصلته لاتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تقوم بها الدولة لمحاربة فيروس كورونا المستجد للحفاظ على السلامة والصحة العامة.

شمل القرار كل من إدارة شؤون الرياضة والتطوير، إدارة التخطيط الاستراتيجي والأداء، إدارة الفعاليات الرياضية والمجتمعية ومكتب الشؤون القانونية في المجلس.

ووجه الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي الموظفين في هذه الوحدات التنظيمية بالالتزام بالتعليمات وتنفيذ المهام الوظيفية باستخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة وأساليب التواصل عن بعد منها تفعيل استخدام البريد الإلكتروني من خلال الهاتف المتحرك والأجهزة المحمولة.

وأضاف: "كما تم توجيه الموظفين بالالتزام بالحضور إلى العمل في حال الاستدعاء والالتزام بسلوكيات العمل المعتمدة والمحافظة على سرية المعلومات والمستندات واستغلال وقت العمل لإنجاز المهام الوظيفية المطلوبة والالتزام أيضًا بمعايير السلوك المهني وسلوكيات الوظيفة العامة وعدم السفر خارج الدولة إلا بموافقة الجهة المختصة حيث سيتم متابعة خطة العمل اليومية ورفع التقارير اللازمة وتسليم المطلوب في الأوقات القياسية".

وأكد التزام المجلس التام بكل التعليمات الصحية والتنظيمية الصادرة عن الجهات المختصة في الدولة، حيث أن مسؤولية حماية الوطن واجب علينا وعلى جميع أفراد المجتمع بالإضافة إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة لمنع انتشار الفيروس وضمان الصحة والسلامة العامة للجميع من خلال إيقاف العمل بنظام بصمة الإصبع للحضور والانصراف وتعقيم المكاتب والأسطح والأدوات والأجهزة والمعدات المختلفة والمرافق والخدمات في المجلس بالإضافة إلى توزيع أدوات ووسائل الوقاية الشخصية للموظفين مع تعميم الإجراءات الصحية السليمة ومتابعة العمل ضمن الخطط المعتمدة للمجلس.

 

طباعة