بيدرو اندهش من توقيت إيقاف هدافه التوغولي

لاعبو العين رفضوا تغيير طريقة اللعب بعد إيقاف لابا

بيدرو أكد أن العين حقق الأهم ببلوغ النهائي بغض النظر عن الأخطاء. تصوير: إريك أرازاس

تحفظ مدرب العين، البرتغالي بيدرو مانويل، على توقيت اتخاذ عقوبة الإيقاف بحق لاعبه التوغولي، لابا كودجو، قبل 24 ساعة فقط من مباراة الشارقة في نصف نهائي كأس رئيس الدولة، والتي انتهت أمس لصالح العين 3-2.

وكشف بيدرو عن أن لاعبي العين رفضوا تغيير طريقة اللعب بعد إيقاف لابا، وأصروا على خوض المباراة بالخطة التي تم الاتفاق عليها قبل إعلان إيقاف الهداف التوغولي.

وقال في المؤتمر الصحافي، بعد مباراة أمس: «لن أعلق على القوانين المتبعة هنا في مثل هذه المواقف، تحفظي الوحيد أن التصرف صدر عن اللاعب الخميس الماضي، والعقوبة اتخذت قبل يوم من المباراة، بعد أن رتبنا أمورنا الفنية على وجوده معنا، كان ينبغي أن نحاط علماً قبلها بوقت كافٍ».

وأضاف: «تدربنا قبل المباراة بيوم واحد في وجود لابا، وخلال وجودنا أمام الشارقة لم يكن لابا موجوداً، فشتان بين الحالتين، لكنْ اللاعبون أصروا على أن يلعبوا بالطريقة نفسها التي تحضرنا فيها للقاء، ورفضوا تغييرها، وتحملوا المسؤولية بشجاعة كبيرة، وكانوا عند حسن الظن بهم».

وتابع: «وقع اللاعبون في بعض الأخطاء من الجانبين، لكن الأهم أننا صعدنا إلى المباراة النهائية، هذا النجاح لم يكن سهلاً في ظل الظروف التي عاشها الفريق قبل المباراة، وأيضاً على صعيد مستوى المنافس الذي يمتاز بوجود لاعبين أجانب، يستطيعون أن يصنعوا الفارق وبقوة».

وأكمل بيدرو: «يجب أن أشكر بشكل شخصي جمال معروف، لقد لعب دوراً مميزاً في طريقة اللعب التي تدربنا عليها في الأيام الماضية، وهو لاعب يعيش أفضل فتراته مع النادي، كما كنت أتمنى أن يكون الجمهور موجوداً في مدرجات نادي الجزيرة، ليستمتعوا كما استمتعت بهدف إسلام خان، الذي سجله بطريقة جميلة».


العنبري: لا أتوقع أن يستعيد إيغور مستواه هذا الموسم

توقع مدرب الشارقة، عبدالعزيز العنبري، عدم قدرة لاعبه البرازيلي، إيغور كورنادو، على استعادة مستواه الذي عرف به في المباريات المتبقية. وقال في المؤتمر الصحافي أمس: «إيغور شارك لـ45 دقيقة في مباراة حتا بدوري الخليج العربي، واشتكى من تجدد آثار الإصابة، وقد غاب عن مباراة العين، فهو يحتاج إلى 10 أيام حتى يتعافى من الإصابة، وحتى إذا عاد، فلا أتوقع أن يستعيد القوة، والمستوى الذي كان عليه قبل أن يجري عملية الكاحل».

وعزا العنبري أسباب الأخطاء الدفاعية لفريقه، إلى الهدف المبكر الذي استقبلته شباك الحارس عادل الحوسني.

وأوضح: «هذا الهدف جعل اللاعبين يندفعون إلى الهجوم، ما خلق مشكلات في الخط الخلفي حتى بعد التعادل، إذ فوجئنا بهدفين آخرين، ما خلق حالة من عدم الانضباط، خصوصاً في الدفاع».

وتابع: «حينما تلعب ضد فريق بحجم العين، يجب أن يكون التزاماً في الخطوط كافة، في النهاية اللاعبون اجتهدوا، لكننا افتقدنا اللمسة الأخيرة».

طباعة