«الملك» يستنجد بمهارة كايو لتعويض غياب كورنادو

العين والشارقة.. مواجهة رابعة بطموح نهائي الكأس

الشارقة يفتقد جهود كورنادو في لقاء العين اليوم. تصوير: أسامة أبوغانم

تتجدد مواجهة العين مع الشارقة للمرة الرابعة في الموسم الحالي، عندما يلتقي الفريقان في نصف نهائي كأس رئيس الدولة، الساعة 5:40 على استاد محمد بن زايد في نادي الجزيرة بأبوظبي، إذ يطمع «الزعيم» أن يستفيد من غياب الإيطالي إيغور كورنادو عن «الملك»، وأن يتأهل إلى النهائي، بينما يستنجد الشارقة بمهارة لاعب العين السابق، البرازيلي كايو لوكاس، للحفاظ على فرصة فوزه بثاني ألقابه في الموسم.

ووجه مدرب الشارقة، عبدالعزيز العنبري، صدمة لجمهور «الملك»، بعدما أعلن عن غياب كورنادو عن المشاركة في المباراة بداعي الإصابة، إذ لم يهنأ حامل لقب دوري الخليج العربي، بعودة اللاعب الإيطالي للمشاركة بالمباريات في الشهر الماضي، قبل أن يتعرض لإصابة جديدة ستبعده عن أهم مباريات الموسم بالنسبة إلى الشارقة.

وشهدت مباريات الفريقين في الموسم الحالي إثارة كبيرة، إذ فاز الشارقة على العين في الجولة الثالثة من الدوري بثلاثة أهداف مقابل هدفين، بينما تعادل الفريقان في لقاء الإياب بهدف لكل منهما، فيما حقق العين الفوز في ربع نهائي كأس الخليج العربي بهدفين مقابل هدف.

ويراهن الشارقة على تألق لاعب العين، السابق، البرازيلي كايو لوكاس، الذي انضم إلى «الملك» في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، وشارك للمرة الأولى مع الفريق أمام العين في 7 فبراير الماضي، إذ أحرز اللاعب المنضم على سبيل الإعارة من بنفيكا البرتغالي، هدفاً في مرمى «الزعيم»، وبات من أهم العناصر التي يعتمد عليها عبدالعزيز العنبري في تشكيلة الفريق في المباريات الماضية.

وتعد هذه المباراة أهم مباريات الموسم بالنسبة إلى الشارقة، خصوصاً أن الفريق حظوظه صعبة في المنافسة على لقب الدوري، بينما يسعى «الملك» إلى التأهل إلى نهائي الكأس، والحفاظ على آماله في الفوز بثاني ألقابه في الموسم الحالي، بعدما بدأ الموسم بالفوز على شباب الأهلي والحصول على كأس سوبر الخليج العربي، بينما لدى الشارقة هدف آخر أهم هو الفوز بلقب الكأس للمرة التاسعة في تاريخه، ومعادلة الرقم القياسي الذي حققه «فرسان دبي» في الموسم الماضي.

في المقابل، يعيش العين أفضل فتراته في الوقت الحالي، بعدما حقق الفوز في آخر ثلاث مباريات لعبها في الدوري، على حساب اتحاد كلباء وحتا والفجيرة، ليقلص الفارق مع المتصدر شباب الأهلي إلى ثلاث نقاط، بينما يأمل «الزعيم» أن يحتفظ بحظوظه في الفوز بالثنائية، وتحقيق الإنجاز الذي حققه للمرة الأولى في تاريخه في موسم 2017-2018.

ورغم أن العين حقق الفوز بصعوبة على الفجيرة، الأسبوع الماضي، إلا أن المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل، أظهر قدرته على التعامل مع الظروف الصعبة، بينما بات الفريق يمتلك حلولاً هجومية عديدة، بتألق اللاعب جمال معروف، ليدعم التوغولي لابا كودجو وكايو كانيدو في قيادة هجوم الفريق.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة