حقق أول فوز في فبراير

    شباب الأهلي يهزم بني ياس بخطة عبر «الهاتف»

    صورة

    قاد مدرب فريق شباب الأهلي، الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، فريقه للفوز على مضيفه بني ياس بهدف نظيف، أمس، على استاد الشامخة، ضمن الجولة 17 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، بعد أن جلس في مقصورة الاستاد وأدارها عبر الهاتف بسبب الإيقاف، لحصوله على البطاقة الحمراء في الجولة الماضية أمام الجزيرة.

    وجلس أروابارينا، الذي تحوم الشكوك حول استمراريته مع الفريق، في مقصورة استاد الشامخة وبجواره أحد مساعديه في الجهاز الفني، ليبقى متصلاً مع مواطنه دييغو ماركيك، الذي جلس في دكة الاحتياط، وأجرى تبديلين بدخول عيد خميس وإسماعيل الحمادي، كما أنه قضى معظم أوقات المباراة واقفاً في المنطقة الفنية، ليوصل إلى اللاعبين التوجيهات التي يحصل عليها من أروابارينا.

    ويعتبر هذا الفوز هو الأول لـ«الفرسان» منذ بداية فبراير الجاري، إذ تعادل سلبياً مع الفجيرة وخسر على ملعبه من الجزيرة 1-2 في بطولة الدوري، فيما ودع كأس رئيس الدولة بعد الخسارة على يد بني ياس صفر-1، بينما سقط في لقاءي دور المجموعات ببطولة دوري أبطال آسيا أمام باختاكور الأوزبكي 1-2، والهلال السعودي بالنتيجة نفسها.

    وساعد الفوز فريق شباب الأهلي في الوصول للنقطة 39، محتفظاً بالمركز الأول في جدول الترتيب، ليستعيد بذلك فارق النقاط الخمس بينه وبين أقرب ملاحقيه فريق العين، فيما سيكون أمام اختبار صعب في الجولة المقبلة، عندما يستقبل جاره فريق النصر على استاد راشد.

    وفي التفاصيل، جاءت الانطلاقة مثيرة، نظراً لأن الطرفين دخلا برغبة تسجيل هدف مبكر، ما جعل الدقائق الأولى مليئة بالفرص، قبل أن ينجح الضيوف في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة التاسعة بواسطة أحمد خليل، بعد أن منحهم حكم المباراة عادل النقبي ركلة جزاء، نظراً لاصطدام تسديدة ماجد حسن بيد مدافع «السماوي» جون تيبار داخل منطقة الجزاء.

    وأشعل الهدف المبكر المباراة، بعد أن تحرر «السماوي» من الجوانب الدفاعية بالكامل، فيما واصل «الفرسان» طلعاتهم الهجومية المتواصلة رغبة في تعزيز تقدمهم، لكن مع مرور الوقت انخفض نسق اللقاء تدريجياً، وانحصرت الكرة لفترات طويلة في وسط الملعب، مع محاولات هجومية متقطعة لفريق بني ياس.

    وانطلق الشوط الثاني بالنسق نفسه، في وقت رمى فيه فريق بني ياس بجميع أوراقه الهجومية بغية تعديل النتيجة، وحصل على فرص عدة، لكن لم ينجح في استغلاها، بينما نجح شباب الأهلي في تسيير المباراة لصالحه، بعد أن أوقف المحاولات الهجومية لأصحاب الأرض، وحقق فوزاً مهماً، عاد به لطريق الانتصارات، ليرفع رصيده إلى 39 نقطة، بينما تجمدت نقاط «السماوي» عند 20 نقطة.


    - أحمد خليل سجل هدف الفوز لشباب الأهلي من ضربة جزاء.

    طباعة