أكد أنه يحترم «الفهود» وجمهوره

    كايو: أغلقتُ صفحة الوصل.. والتسجيل في مرماه لحظة سعيدة

    صورة

    أكد لاعب العين، كايو كانيدو، أنه لم يقصد استفزاز جمهور الوصل، بعدما أحرز هدفين في مرماه في المباراة التي جمعت الفريقين في ربع نهائي كأس رئيس الدولة، والتي انتهت بفوز «الزعيم» بستة أهداف مقابل خمسة، وتأهله إلى نصف النهائي، لافتاً إلى أنه لم يتمكن من تمالك مشاعره، وعدم الاحتفال بالهدفين، واصفاً التسجيل في مرمى الوصل بأنه كان لحظة سعيدة بسبب قيمة الهدفين وتوقيتهما.

    وقال كايو لـ«الإمارات اليوم» إنه يحترم الوصل وجمهوره، موضحاً: «لا يمكن أن أنسى السنوات التي لعبتها في صفوف الوصل، ولا أعلم ماذا يمكن أن أقول بشأن احتفالي بالتسجيل في مرمى فريقي السابق، ولكن بالعودة إلى مجريات المباراة، سنجد أن قيمة الهدفين أسهمت في احتفالي وفرحتي بمساعدة العين على العودة في المباراة».

    وأضاف: «كانت لحظة سعيدة بالنسبة لي وعاطفية، إذ إنني أحرزت الهدف الثالث في التوقيت الذي كان العين متأخراً خلاله بثلاثة أهداف مقابل هدفين، لذلك كانت قيمة الهدف مهمة جداً للعودة في المباراة بعد دقائق قليلة من تقدم الوصل في النتيجة، بينما أحرزت الرابع الذي منح «الزعيم» الأفضلية، لذلك كانت فرحتي كبيرة».

    وتابع: «أحترم الوصل كثيراً وله مكانة خاصة بالنسبة لي، لكنني أغلقت هذه الصفحة، إذ إنني انتقلت إلى العين، وهذه هي كرة القدم، ويجب أن أمنح كل ما لدي إلى فريقي، وهذا أمر طبيعي».

    وأشار لاعب العين إلى أن الفوز الذي حققه على حتا، أول من أمس، في الجولة 17 من دوري الخليج العربي بثلاثة أهداف له أهمية كبيرة، وقال: «حققنا فوزاً مهماً جداً، لأن اللعب على ملعب حتا دوماً يكون صعباً، كما شاهدنا كيف حقق شباب الأهلي الفوز بصعوبة على حتا، لذلك كنا نعلم أننا سنلعب أمام منافس صعب، ما يزيد من أهمية الفوز». وزاد بقوله: «كان من المهم أن نحقق الفوز حتى نستمر في مطاردة شباب الأهلي».

    وعن النتائج المخيبة والهزيمتين في مستهل مباريات دوري أبطال آسيا، قال: «لا يوجد فارق، وسبب بدايتنا السلبية هي أننا لم نلعب بشكل جيد أمام سيباهان، وارتكبنا العديد من الأخطاء، أما المباراة الثانية فقد لعبنا بشكل جيد، ولكننا خسرنا، ورغم ذلك لم ينتهِ كل شيء وحظوظنا قائمة في التأهل إلى دور الـ16».

    وشدد كايو على أن العين لن يركز فقط على البطولات المحلية، وقال: «العين يلعب بكامل قوته في جميع البطولات، ورغم أننا تأهلنا إلى نصف نهائي كأس رئيس الدولة، وننافس بقوة على لقب الدوري، إلا أن ذلك لا يعني أن نهمل دوري أبطال آسيا، ونتمسك بأمل التأهل حتى آخر مباراة».

    وختم تصريحاته بالإشارة إلى أن سبب خروجه عقب نهاية الشوط الأول أمام حتا، هو تعرّضه للإصابة، وقال: «أشكو إصابة في قدمي، والمدرب طلب مني المشاركة في شوط واحد على أقل تقدير أمام حتا، بينما تبدو مشاركتي في المباراة المقبلة أمام الفجيرة موضع شك، خصوصاً أنني أشعر ببعض الأوجاع، وسنرى خلال الفترة المقبلة ماذا يمكن أن يحدث».

    بيدرو إيمانويل: معروف يحتاج إلى 30 دقيقة فقط لإحراز الأهداف

    قال مدرب العين، البرتغالي بيدرو إيمانويل، إن مهمة فريقه أمام حتا لم تكن سهلة، إذ تأثر الأداء بقوة الرياح، بالإضافة للبداية الجيدة التي ظهر عليها المنافس، بينما أشاد بأداء جمال معروف، مؤكداً أنه لا يحتاج أكثر من 30 دقيقة حتى يتمكن من إحراز الأهداف.

    وتابع: «المؤكد أنني سعيد جداً بأداء اللاعب جمال معروف، إذ كان ضمن الخيارات المتاحة للدخول في التشكيلة الأساسية دائماً، ولكنني أخبرته بأنه لا يحتاج الى 90 دقيقة كي يسجل، فقط 30 دقيقة كافية لإنجاز المهمة، فهو لاعب محترف، مثابر وجاهز دائماً للعب في القائمة الأساسية، وشخصياً أفضل هذا النوع من اللاعبين، وأود أن أهنئه لأنه ساعد الفريق على الفوز، وأهنئ كذلك جميع لاعبي فريقي لاحترامهم طموحات المنافس، وإظهار روح التحدي والقتال والجدية، واستحقوا الفوز، وهدفنا هو المركز الأول لإسعاد جماهيرنا».

    كونتيس: مستعد لأيّ قرار من إدارة حتا

    قال مدرب حتا، اليوناني كريستوس كونتيس، إنه مستعد ومتقبل أيّ قرار قد تتخذه إدارة «الإعصار»، في حال كانت رغبتها هي الاستغناء عن خدماته، بعدما تلقى الفريق خسارة جديدة، بهزيمته أمام العين، أول من أمس، بثلاثة أهداف دون رد.

    وقال كونتيس في مؤتمر صحافي، إنه يعلم أن وضع الفريق بات صعباً في الدوري، لكنه أشار إلى أن الفريق قادر على تعديل وضعه في الجولات المقبلة.


    لم ينتهِ كل شيء في أبطال آسيا.. وحظوظ العين قائمة في التأهل إلى دور الـ16.

    طباعة