رفع رصيده إلى 148 هدفاً في الدوري واقترب من رقم فهد خميس

تيغالي: أنتظر مارس بفارغ الصبر.. وسترون ماذا سأفعل

صورة

خطف مهاجم الوحدة، سيبستيان تيغالي، الأضواء في مواجهة فريقه أمام حتا، التي أقيمت أول من أمس، على ملعب استاد آل نهيان، ضمن مباريات الجولة 13 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، إذ سجل هدفين ليقود العنابي إلى الفوز والوصول إلى النقطة 20.

وتمكن تيغالي من صناعة الفارق خلال تلك المواجهة، التي لم يقدم فيها الوحدة العرض الذي كان منتظراً منه، خصوصاً بعد الصفقات التي أبرمها خلال فترة الانتقالات الشتوية، إذ كان هو مصدر الخطورة الدائم والوحيد لأصحاب الأرض على مرمى المنافس، وطوق النجاة للمدرب الإسباني خيمينيز، الذي تعرض لانتقادات كبيرة بعد المباراة.

وتحدث تيغالي عن تسجيله في شباك حتا قائلاً: «تسجيلي للأهداف أمر عادي، لكنه كان مهماً في تلك المباراة تحديداً لأعود مرة للتسجيل، وأرد على من شكك في قدراتي على مواصلة زيارة شباك الخصوم بشكل دائم».

وأضاف في تصريحات صحافية: «أنتظر بفارغ الصبر شهر مارس المقبل وهو المحدد للأجندة الدولية وتجمع المنتخب الوطني، وسترون على أرض الميدان ماذا سأفعل، لا أتحدى أحداً ولكني عازم على ردّ الجميل لكل من ساعدني على منح الجواز الإماراتي وشرفني بمنح الجنسية».

وأشار: «فوزنا على حتا كان مهماً، قدمنا ما كان يجب أن نقدمه في المباريات لقد لعبنا مباراة جيدة وحتا خصم ليس سهلاً، والحصول على النقاط الثلاث شيء ضروري لنواصل التقدم، بعد أن استطعنا الفوز على الشارقة في الجولة الماضية».

وتابع: «أصبح لدينا في الوحدة فريق جيد، هناك العديد من اللاعبين الجدد الذين جاؤوا للفريق، علينا أن ننسجم بشكل أكبر، وبمرور الوقت سنقدم الأفضل ونتقدم بصورة جيدة في جدول الدوري».

ولم يُخيب مهاجم الوحدة الأنظار التي كانت مسلطة عليه في مباراة حتا تحديداً، والتي ظهر فيها للمرة الأولى بعد أن أعلن اتحاد كرة القدم في الأسبوع الماضي حصول اللاعب على الجنسية الإماراتية.

ويتربع تيغالي على المركز الأول في قائمة هدافي الوحدة في كل المسابقات خصوصاً بطولة الدوري، ليصبح على بُعد مسافات قليلة من كسر رقم أفضل هداف في تاريخ البطولة مهاجم الوصل السابق فهد خميس (165 هدفاً)، بعد أن رفع رصيده للهدف 148 في دوري الخليج العربي، من أصل 147 مباراة خاضها في البطولة بقميص أصحاب السعادة. وتوج تيغالي في الموسم الماضي هدافاً لدوري الخليج العربي بتسجيله 27 هدفاً، لينال «الكرة الذهبية» ويحرز لقب الهدافين في دوري الخليج العربي للمرة الثانية، بعد موسم 2015-2016 حين سجل 25 هدفاً.

وكالعادة واصل اللاعب تحقيق أرقامه الخاصة، ودشن بهدفيه في شباك حتا، مئوية جديدة بعدما رفع رصيده إلى 202 هدف، منها خمسة أهداف سجلها في مرمى الإعصار، وطرق لاعب الوحدة بهذين الهدفين أبواب المنافسة من جديد على لقب الهدافين، إذ رفع رصيده للهدف 11، مواصلاً مطاردة مهاجم العين لابا المتصدر حالياً لقائمة الهدافين بـ13 هدفاً.


مطر: هدفنا مركز متقدم

قال قائد الوحدة، إسماعيل مطر، إن فريقه يهدف إلى جمع أكبر قدر من النقاط في الدور الثاني من دوري الخليج العربي لكرة القدم، ليصل للمراكز المتقدمة في جدول الترتيب العام. وأضاف في تصريحات صحافية: «من الصعب القول إن الوحدة بمقدورة الحصول على لقب الدوري، في ظل فارق النقاط مع المتصدر شباب الأهلي، لكن ما أستطيع أقوله إن الوحدة سيكون منافساً في كرة القدم، هناك العديد من المفاجآت التي يمكن أن تحدث، أتذكر أنه في احد المواسم كان الوحدة متقدماً في الصدارة بفارق 14 نقطة وجاء شباب الأهلي وهو في المراكز الرابع ليتساوى معنا، ونلعب مباراة فاصلة لتحديد هوية بطل الدوري». وتابع: «كان المهم أن نفوز على حتا، هذا الفريق الذي لا يملك أي فرد يلعب أو يتابع كرة القدم إلا أن يحترم ما يقدمه، هو من الفرق التي تُعجبني بشكل شخصي والفوز عليه لم يكن بالعمل السهل».

سجل أهداف تيغالي مع الوحدة

موسم 2019- 2020 - 11 هدفاً

موسم 2018-2019 - 27 هدفاً

موسم 2017- 2018 - 23 هدفاً

موسم 2016- 2017 - 19 هدفاً

موسم 2015- 2016 - 25 هدفاً

موسم 2014- 2015 - 15 هدفاً

موسم 2013- 2014 - 28 هدفاً

«تسجيلي للأهداف أمر عادي، لكنه كان مهماً في مباراة حتا، لأردّ على من شكك في قدراتي».

طباعة