ظروف معاكسة تحرم الوحدة تحقيق نتيجة إيجابية

    زايد العامري يبدع في 7 دقائق ويقود الجزيرة إلى ربع نهائي الكأس

    زايد العامري يتلقى تهنئة عموري بعد نجاحه في تسجيل هدفين. تصوير: إريك أرازاس

    تأهل الجزيرة للدور ربع النهائي من مسابقة كأس رئيس الدولة لكرة القدم، بعد فوزه على جاره الوحدة في «ديربي أبوظبي» بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي جمعت الفريقين، مساء أمس، على استاد بني ياس في الشامخة، ضمن دور الـ16.

    ويدين فريق الجزيرة بالفضل في تأهله للبديل زايد العامري، الذي استطاع أن يسجل هدفين في غضون سبع دقائق ليقود فريقه إلى التأهل، بعد أن كانت نتيجة المباراة تشير إلى التعادل الإيجابي 1-1 لكل فريق، غير أن العامري سجل هدفه الأول في الدقيقة 63، وأضاف الثاني في الدقيقة 70، بينما كان زميله، علي مبخوت، افتتح التسجيل في الدقيقة السادسة من ركلة جزاء، بينما جاءت أهداف الوحدة في الدقيقة 58 بوساطة طحنون الزعابي و عبر الأرجنتيني سبيستيان تيغالي (2+90).

    وأنهى الجزيرة الشوط الأول متقدماً بهدف نظيف، بعد أن استفاد من أفضليته منذ البداية، وافتتح التسجيل في الدقيقة السادسة من ركلة جزاء احتسبها الحكم، عادل النقبي، عقب مخالفة ارتكبها مدافع الوحدة عبدالله الرفاعي، مع لاعب الجزيرة علي مبخوت، الذي سجل منها الأخير هدف التقدم.

    ولم تشهد الدقائق اللاحقة ردة الفعل المتوقعة من جانب الوحدة، بينما زادت متاعبه بصورة أكبر حينما أشهر حكم المباراة، عادل النقبي، البطاقة الحمراء المباشرة في وجه اللاعب حسين عباس، في الدقيقة 20، بعد أن استعان بتقنية الفيديو التي أثبتت وجود تدخل عنيف من جانب اللاعب على مهاجم الجزيرة علي مبخوت. وتواصلت متاعب فريق الوحدة حينما تجددت إصابة قائد الفريق، إسماعيل مطر، الذي لم يستطع إكمال اللقاء وهو ما دفع المدرب الإسباني، مانويل خيمنيز، إلى إجراء تبديل اضطراري مبكر في الدقيقة 27 بخروج «سمعة» ودخول المدافع الحسين صالح، في محاولة لتغطية الفراغ الذي خلفه طرد حسين عباس.

    وقبل نهاية الشوط الأول تعرض قائد الجزيرة، علي مبخوت، لإصابة ليضطر هو الآخر لمغادرة الملعب (40)، فيما حل اللاعب زايد العامري بديلاً، له لتتراجع خطورة الجزيرة مع نهاية الشوط، في حين واصل فريق الوحدة محاولاته الهجومية لكن من دون أن يسبب خطورة تذكر على الحارس عبدالرحمن العامري.

    وانطلق الشوط الثاني بصحوة «عنابية» واضحة، إذ رمى الفريق بكل ثقله هجومياً، وفرض حصاراً على مرمى الجزيرة، وتمكن من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 58 بعد جملة تكتيكية رائعة، وصلت معها الكرة للمدافع، طحنون الزعابي، داخل منطقة الجزاء، سددها أرضية في أقصى الزاوية اليمنى للحارس عبدالرحمن العامري.

    ولم يهنأ لاعبو الوحدة بهدف التعادل سوى خمس دقائق، حينما استطاع البديل زايد العامري أن يضع الجزيرة في المقدمة من جديد (63)، حينما مرر الجنوب إفريقي ثولاني سيريرو كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، حولها العامري في الشباك من لمسة واحدة استقرت على يمين الحارس محمد الشامسي.

    وواصل فريق الجزيرة أفضليته في اللقاء، واستفاد من اندفاع لاعبي الوحدة، وسجل الهدف الثالث حينما مرر صانع الألعاب، عمر عبدالرحمن، كرة بينية لزميله زايد العامري كسر بها مصيدة التسلل، وواجه بها حارس المرمى ووضعها في الشباك، مسجلاً الهدف الثاني له والثالث لفريقه (70)، بينما قلص الأرجنتيني سبيستيان تيغالي النتيجة لمصلحة الوحدة، بتسجيل الهدف الثاني (2+90)، واستمرت بعدها المباراة سجالاً بين الفريقين إلى أن أعلن الحكم نهاية اللقاء بفوز الجزيرة 3-2.

    للإطلاع على التبديلات وأفضل لاعب والبطاقات، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة