سجل هدف الفوز قبل 5 دقائق من نهاية اللقاء

    الإسباني كوندي يُنقذ بني ياس من «الإعصار»

    بني ياس رفع رصيده إلى النقطة 11 بعد الفوز على حتا. من المصدر

    قاد المهاجم الإسباني بيدرو كوندي، بني ياس لتحقيق فوز ثمين على حساب ضيفه حتا في المباراة التي جمعت الفريقين، أمس، على استاد الشامخة، ضمن الجولة التاسعة من دوري الخليج العربي، بعدما سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 85، ليمنح فريقه ثلاث نقاط غالية رفعت رصيد «السماوي» إلى 11 نقطة، بينما تجمد نقاط «الإعصار» عند ثماني نقاط.

    وكانت المباراة في طريقها للنهاية بالتعادل السلبي بعد أداء دون المستوى لطرفي المباراة، حينما خطف اللاعب الاسباني هدف الفوز لـ«السماوي»، بعد أن تلقى تمريرة نموذجية من سهيل النوبي على خط منطقة الجزاء، سددها أرضية في أقصى الزاوية اليسرى للحارس درويش بن حبيب، الذي اكتفى بمشاهدتها وهي تدخل الشباك.

    ولم يشهد الشوط الأول أي أداء مقنع من طرفي اللقاء، إذ انحصرت الكرة في وسط الملعب بشكل كبير بسبب الرغبة الواضحة في السيطرة على منطقة المناورات من جانب الفريقين، كما ساعد على ذلك الخطة التي لعب بها المدربان، والتي اعتمدت بشكل واضح على تكثيف منطقة الوسط باللاعبين مع محاولة صنع الهجمات من العمق.

    وقبل نهاية الشوط الأول تحسن الأداء نوعاً ما بعد الهجمات المتتالية التي قام بها أصحاب الأرض وأسفرت عن حصولهم على أكثر من فرصة، لكن خط دفاع «الإعصار» تألق في التصدي لها، بجانب الرقابة اللصيقة التي فرضها الفريق على مهاجم بني ياس، الإسباني بيدرو كوندي. واستنفد مدربا الفريقين في الشوط الثاني التبديلات في محاولة منهما لرفع مستوى اللقاء، بخلق فرص لقص شريط الأهداف، لكن الحال لم تتغير، إذ استمرت الكرة محصورة في وسط الملعب، لكن مع أفضلية قليلة لفريق بني ياس الذي حول طريقته، وأصبح يعتمد أكثر على الأطراف والهجمات المرتدة، وخطف «السماوي» هدف الفوز عبر لاعبه بيدرو كوندي، واستمرت المباراة سجالاً بين الفريقين مع محاولات هجومية أكثر لفريق حتا، لكنها لم تغير من نتيجة اللقاء التي انتهت لصالح أصحاب الأرض بهدف نظيف.

    طباعة