يغيب عنه مطر والحمادي

الوحدة يفتقد لاعبي الخبرة أمام الجزيرة «المتخم» بالنجوم

الجزيرة يرغب في رد الدين للوحدة اليوم. تصوير: إريك ارازاس

يدخل فريق الوحدة مباراة الجزيرة، اليوم، في ربع نهائي كأس الخليج العربي على ملعبه وبين جمهوره في استاد آل نهيان الساعة 20:30، مفتقداً لاعبي الخبرة، على رأسهم إسماعيل مطر، وحمدان الكمالي اللذان يعانيان الإصابة، إلى جانب أن مشاركة محمد برغش محل شك كبير، خصوصاً بعد أن عاد قبل أيام فقط من المشاركة مع المنتخب في بطولة «خليجي 24».

ويأمل الوحدة الاستفادة من إقامة المباراة على أرضه، لكنه سيواجه فريق الجزيرة المتخم بالنجوم، الذي لا يعاني غيابات مهمة، إذ تعززت صفوفه بعودة الدوليين علي خصيف والهداف علي مبخوت وخليفة الحمادي وسالم راشد ومحمد العطاس وعبدالله رمضان وخلفان مبارك، بجانب جاهزية النجم عمر عبدالرحمن وزميله عامر عبدالرحمن والبرازيلي كينو، وبقية اللاعبين الآخرين.

وقال مدرب «العنابي»، الإسباني مانويل خيمينيز، في المؤتمر الصحافي: «أحترم فريق الجزيرة فهو نادٍ كبير، لكن في كرة القدم يجب عليك ألا تشعر بالخوف من المنافس، وإنما تكنُّ له كل الاحترام فقط، لهذا علينا احترام الجزيرة، خصوصاً أنه فريق قوي، ولديه 22 لاعباً بالمستوى نفسه».

وستشكل التشكيلة التي سيدخل بها الجزيرة المباراة صداعاً في رأس المدرب الهولندي كايزر، خصوصاً في ظل اللوائح التي تفرض عليه الدفع بثلاثة من اللاعبين الشباب.

ولن تكون مهمة الوحدة سهلة رغم أنه متصدراً للمجموعة الثانية. وعلى الرغم من أن المدرب لم يحسم مشاركة كل اللاعبين الدوليين، فإنه سيدفع بتشكيلة مهمة، خصوصاً أنها مباراة فاصلة لا تحتمل إلا الفوز فقط، وقد يعمد إلى إراحة بعض اللاعبين خشية تعرضهم للإرهاق.

وقال كايرز في المؤتمر الصحافي قبل المباراة معلقاً على صعوبة اختيار تشكيلة مناسبة لخوض اللقاء: «الضغوط تقع على عاتقي كوني الشخص المسؤول عن اختيار التشكيلة والأسلوب الأنسب لخوض لقاء اليوم، ولا تقع الضغوط على اللاعبين، لأنهم متشوقون لخوض مباراة كبيرة على غرار ديربي أبوظبي».

يذكر أن نتيجة مباراة الفريقين في الموسم الجاري، شهدت فوز فريق الوحدة في دوري الخليج العربي، بنتيجة 3-2.


- الجزيرة استعاد خدمات

الدوليين، إلى جانب

جاهزية عموري وعامر

عبدالرحمن والبرازيلي

كينو.

طباعة