في دور الـ 8 لكأس الخليج العربي الليلة

نهائي عيناوي - شرقاوي «مبكر» بأوراق هجومية

الشارقة يأمل تأكيد أفضليته على العين في السنوات الأخيرة. تصوير: أسامة أبوغانم

سيكون استاد هزاع بن زايد في السادسة من مساء اليوم مسرحاً للنهائي المبكر في بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم، الذي يجمع بين العين وضيفه الشارقة في لقاء يعتمد فيه طرفا المواجهة على الأوراق الهجومية لحسم بطاقة التأهل للمربع الذهبي للانسجام الكبير الذي يتمتع به طرفا المواجهة، خصوصاً في الشق الهجومي، وهو ما ساعد الفريقين على بلوغ المرحلة الحالية من المنافسة.

ويشكل أصحاب الأرض قوة هجومية مرعبة بوجود المهاجم الدولي التوغولي لابا كودجو والبرازيلي كايو كانيدو بجانب جمال معروف، وفي المقابل فإن صفوف الشارقة ستكون معززة بالبرازيلي إيغور كورنادو ومحمد خلفان ولاعب الرأس الأخضر ريان ميندز، لكن الفريق سيفقد خدمات مواطنه ريكادو غوميز والحسن صالح وماركوس ميلوني وسيف راشد بداعي الإصابة.

وتنذر كل العوامل والتصريحات التي سبقت اللقاء بمواجهة من العيار الثقيل، خصوصاً أن المباراة تجمع بين متصدر الدوري فريق الشارقة ومطارده العين الذي يسعى إلى رد الدين له بعد أن تلقى خسارة 2-3 في بطولة الدوري، كما أن عودة الدوليين لصفوف الفريقين تمنح إضافة أخرى لقوة المباراة، بجانب الحضور الجماهيري المتوقع، خصوصاً بعد الدعوات التي أطلقتها رابطة المشجعين في كلا الناديين.

وتمثل المباراة أهمية كبيرة لدى طرفي المواجهة، إذ إن فريق العين الذي تخطى مرحلة دوري المجموعات متصدراً لمجموعته يسعى إلى التأهل لنصف النهائي للإبقاء على حظوظه منافساً على كل الجبهات، حتى وإن ظلت هذه البطولة لسنوات خارج دائرة اهتماماته، فيما يرغب «الملك» في الفوز باللقاء لتأكيد أفضليته على فريق العين في السنوات الأخيرة، بجانب الحصول على بطاقة الصعود للمربع الذهبي.

من جهته، أكد مدرب العين، الكرواتي إيفان ليكو، أن لاعبيه يدركون المطلوب منهم في مواجهة اليوم، لكونها تمثل لقاءً بالغ الأهمية بالنسبة لهم أمام فريق قوي بحجم الشارقة، وقال في المؤتمر الصحافي معلقاً على الغيابات في صفوفه: «سأدفع باللاعب الأكثر جاهزية أمام الشارقة، ونحن مطالبون بتقديم أفضل ما لدينا، أجرينا حصصاً تدريبية جيدة خلال الأيام الماضية، وجميع اللاعبين يدركون جيداً ما المطلوب منهم».

بدوره، قلل مدرب الشارقة، عبدالعزيز العنبري من الظروف الصعبة التي يمر بها منافسه فريق العين، وقال في مؤتمر صحافي: «العين يخوض هذه المباراة على ملعبه وأمام جمهوره، فضلاً عن أن اللقاء سيشهد عودة أغلب لاعبي العين الأساسيين، لذلك أتوقع أن تكون المباراة صعبة».

يذكر أن الفائز من مباراة اليوم سيلتقي في الدور نصف النهائي بالمتأهل من مباراة الفجيرة والنصر التي تقام على استاد الفجيرة في التوقيت نفسه، بينما سيواجه الفائز من الوحدة والجزيرة بالفريق المتأهل من المواجهة بين شباب الأهلي والوصل.

4 غيابات من كل فريق

■العين: أحمد برمان ومحمد شاكر وريان يسلم وعبدالرحمن مزيان.

■الشارقة: غوميز، الحسن صالح، سيف راشد، ماركوس ميلوني.

للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة