خالد عبيد: جميع الفرق تضع البطولة هدفاً رئيساً لها

    صراع الدوري ينتقل إلى الكأس بـ «ديربيين» و«كلاسيكو» في ربع النهائي

    الشارقة فاز هذا الموسم في الدوري على العين 3-2. تصوير: أسامة أبوغانم

    تعكس مباريات ربع النهائي في كأس الخليج العربي، التي تقام الجمعة المقبلة، الصراع المستمر في دوري الخليج العربي، خصوصاً أن أول ستة فرق في ترتيب الدوري تتنافس في لقاءات دور الثمانية بالكأس، وهي: الشارقة المتصدر، وشباب الأهلي والعين والنصر والجزيرة والوحدة، إلى جانب فريقي الفجيرة والوصل.

    وستكون المواجهات قوية على معظم الفرق، خصوصاً من خلال كلاسيكو الشارقة والعين، وكذلك ديربيين في أبوظبي ودبي، يجمعان الجزيرة ضد الوحدة، وشباب الأهلي في مواجهة الوصل، في المقابل ستكون المباراة الأقل حدة على الورق بين النصر والفجيرة.

    وعلى الرغم من أن الموسم في الدوري طويل، لكن الصراع في ربع نهائي الكأس من شأنه إعطاء صورة عن شكل المنافسة في الدوري، خصوصاً أنه بين فرق تتنافس في المقدمة، اثنان منها لديهما الفرصة لرد دين الخسارة في الدوري، هما العين المنهزم من الشارقة 2-3، والجزيرة بنفس النتيجة من الوحدة، إلى جانب رغبة الوصل في فك عقدته أمام شباب الأهلي.

    يذكر أن الجولة الختامية من كأس الخليج العربي، التي أقيمت يومي الخميس والسبت الماضيين، شهدت أحداثاً درامية وتغييرات في اللحظة الأخيرة، إذ تم اعتبار فريق بني ياس خاسراً مباراته أمام الفجيرة رغم فوزه 3-1، وذلك بسبب مخالفته اللوائح، وأيضاً فوز النصر على الظفرة خارج ملعبه، رغم أن الأخير كان يحتاج إلى نقطة فقط.

    وقال المحلل الرياضي، خالد عبيد، إن بطولة الكأس دائماً كانت هدفاً للعديد من الفرق التي فقدت فرصتها في المنافسة على لقب الدوري، لكنها في الموسم الحالي تشهد تنافساً كبيراً من مختلف الفرق.

    وأكد، لـ«الإمارات اليوم»: «شاهدنا الجولة الأخيرة ورغبة العديد من الفرق في الفوز، من أجل الصعود مثل النصر الذي حقق فوزاً مهماً، وغير متوقع على الظفرة في ملعب الأخير، كما ظهرت رغبة العميد في إجراء تغييرين بأول 30 دقيقة تقريباً، بإخراج اللاعبين الشباب والدفع بأصحاب الخبرة، والحال نفسها أقدم عليها الظفرة، ما يؤكد أهمية البطولة للنصر، ومثله الوصل والوحدة والجزيرة، وكل الفرق وضعت البطولة هدفاً رئيساً لها».

    وأضاف: «من سوء الحظ أن تقام المباريات الأربع في اليوم نفسه، لكن هذا متوقع بسبب ضغط المباريات، رغم أنني تمنيت أن تقام على يومين لإعطاء المباريات أهميتها في التغطية الإعلامية والمتابعة الجماهيرية، خصوصاً عندما نتحدث عن مباريات بحجم العين والشارقة، والوحدة والجزيرة، وشباب الأهلي مع الوصل، بجانب عودة الدوليين».

    • الفرصة متاحة للعين والجزيرة، لرد الدين إلى الشارقة والوحدة، في الكأس.

    المشاهد الـ 3:

    ■ التألق الكبير لليما مع الوصل، وتسجيله «هاتريك» في عجمان.

    ■ خطأ إداري كلف بني ياس غالياً، وجعله خاسراً 3-صفر من الفجيرة، بعدما كان فائزاً 3-1.

    ■ النصر يواصل صحوته بقيادة المتألق نيغريدو.

    مباريات دور الـ 8 (6 ديسمبر 2019)

    18:00 العين - الشارقة/ استاد هزاع.

    18:00 الفجيرة - النصر/‏‏ ملعب الفجيرة.

    20:30 الوحدة - الجزيرة/‏‏ ملعب آل نهيان.

    20:30 شباب الأهلي - الوصل/‏‏ استاد راشد.

    3 مشاهد لافتة في ختام دور المجموعات بكأس الخليج العربي

    تميزت بطولة كأس الخليج العربي، بعد ختام دور المجموعات، بثلاثة مشاهد لافتة، كان أبرزها الخروج الدرامي لفريق بني ياس، بعدما فاز على الفجيرة بثلاثية، لكنه ودع بسبب خطأ إداري. كما تألق الوصل بشكل كبير، وانتزع التأهل في المحطة الأخيرة، إلى جانب التميز الذي ظهر عليه النصر ونجمه الإسباني ألفارو نيغريدو. وشهدت مباراة الوصل وعجمان، الأخيرة، تألقاً كبيراً لنجم «الفهود» البرازيلي فابيو ليما، الذي أحرز ثلاثية في عجمان قاد بها فريقه إلى ربع النهائي، وأثبت عودته القوية إلى مستواه المعروف، وتقدم إلى صدارة الهدافين بالتساوي مع لاعب بني ياس الإسباني كوندي، بسبعة أهداف لكل منهما. أيضاً كان لافتاً الوداع الحزين لبني ياس، رغم فوزه على الفجيرة 3-1، وتصدره المجموعة الثانية، إذ وقع النادي في خطأ إداري بإشراك سبعة لاعبين أجانب بخلاف اللاعبين الستة المسموح بهم، طبقاً للوائح المسابقة، لتقرر لجنة الانضباط اعتباره خاسراً 3-صفر أمام الفجيرة، ويتأهل الأخير مكانه.

    أيضاً شهدت البطولة استمرار صحوة النصر، تحت قيادة مدربه الجديد، الكرواتي كرونسلاف، الذي رغم غيابه عن لقاء الظفرة الختامي بدور المجموعات لوفاة والده، فإن الفريق حقق فوزاً مثيراً وصعباً على الظفرة بهدفين، وصعد في المركز الثالث.

    واستمر نجم النصر، الإسباني نيغريدو، في أدائه المتميز أيضاً في الكأس، بعدما أحرز هدفاً رائعاً من خارج منطقة الجزاء أثبت مهارته التهديفية، كما أنقذ فريقه من هدف محقق للظفرة من على خط المرمى في إحدى الركنيات.

    طباعة