يفقد خدمات 9 لاعبين أساسيين في كأس محمد السادس

    الجزيرة يطلب المستحيل أمام «الدراويش»

    الجزيرة خسر مباراة الذهاب أمام الإسماعيلي بهدفين. من المصدر

    سيكون استاد محمد بن زايد مسرحاً لمواجهة الجزيرة وضيفه الإسماعيلي، في الساعة السادسة من مساء اليوم، ضمن إياب الدور ثمن النهائي لبطولة كأس الملك محمد السادس للأندية العربية الأبطال لكرة القدم، في لقاء يدخله «فخر أبوظبي» وسط ظروف صعبة للغاية، كونه يحتاج للفوز بثلاثية نظيفة، من أجل الحصول على بطاقة التأهل بعد خسارته بهدفين نظيفين ذهاباً، في وقت يفقد فيه خدمات تسعة من لاعبيه المؤثرين.

    وستكون مهمة المدرب الهولندي، مارسيل كايرز، صعبة للغاية كون الغيابات جاءت في توقيت سيئ، بعد أن وضع كل تركيزه في إنقاذ موسم الفريق بالنجاح بالذهاب بعيداً في البطولة العربية، قبل أن يقرر اتحاد الكرة المشاركة في دورة كأس الخليج العربي (خليجي 24)، ما تسبب في بعثرة أوراق المدرب وخططه التي وضعها في الفترة الماضية لتنفيذها، أملاً في تحقيق الـ«ريمونتادا».

    ويغيب عن صفوف الجزيرة في مواجهة اليوم كل من: سالم راشد، علي خصيف، خليفة الحمادي، عبدالله رمضان، محمد العطاس، علي مبخوت وخلفان مبارك، بعد مغادرتهم مع المنتخب الوطني للمشاركة في «خليجي 24»، بينما يغيب لاعب الوسط عمر عبدالرحمن بسبب وجوده في مدينة برشلونة الإسبانية لإجراء فحوص طبية، كما يفقد الفريق خدمات لاعبه البرازيلي كينو، للإصابة.

    وكان نادي الجزيرة تقدم بطلب عاجل لتأجيل إقامة المباراة في وقت لاحق، بسبب انضمام لاعبيه إلى قائمة المنتخب الوطني، لكن إدارة الإسماعيلي المصري رفضت فكرة التأجيل، وتمسكت بإقامة المباراة في موعدها المحدد مسبقاً، خصوصاً أن فريق «الدراويش» مرتبط بمواعيد في البطولات المحلية، ما قد يتسبب في إرباك للفريق بعد العودة إلى مصر.

    وفي ظل الظروف المعقدة التي يمر بها الجزيرة وعدم وجود مهاجم صريح، فقد جرب المدرب الهولندي إشراك اللاعب المغربي مراد باتنا في وظيفة المهاجم، بدلاً من الجناح، وذلك في المباراة الماضية التي جمعته مع الظفرة ضمن الجولة الخامسة، وقد نجح اللاعب ببعض الأوقات في شغل مركزه الجديد بشكل جيد، ومنح فريقه ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة جاء منها هدف الفوز.

    في المقابل، يدخل الإسماعيلي اللقاء وهو بوضعية جيدة، بعد أن وضع قدماً في الدور ربع النهائي، عقب فوزه في لقاء الذهاب بهدفين نظيفين، ما يجعله يدخل مواجهة اليوم وهو بوضعية مريحة للغاية، خصوصاً في ظل الغيابات المؤثرة بصفوف منافسه صاحب الأرض والجمهور.

    ويكفي «الدراويش» التعادل بأي نتيجة أو الخسارة حتى بفارق هدف واحد، لضمان الصعود للمرحلة القادمة، لكن الفريق الذي وصل إلى العاصمة أبوظبي قبل ثلاثة أيام من موعد المباراة، يبدو عازماً على تكرار الفوز على حساب الجزيرة، ويغيب عن صفوف الفريق المصري الثنائي، مدافع الفريق إبراهيم أبواليزيد بداعي الإصابة، بينما لن يشارك المهاجم محمد الشامي، بسبب الإيقاف لتراكم البطاقات الصفراء.

    للاطلاع على تشكيلة الفريقين، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    رئيس الإسماعيلي يطالب اللاعبين ببطاقة التأهل

    طالب رئيس مجلس إدارة الإسماعيلي المصري، إبراهيم عثمان، لاعبي فريقه بضرورة الحصول على بطاقة التأهل للدور ربع النهائي من المسابقة، وقال في كلمة للاعبين، نشرها موقع «اليوم السابع»، إن «على اللاعبين التحلي بالروح القتالية، وبذل المزيد من الجهد، من أجل استمرار مسيرة الانتصارات وإعلاء اسم الدراويش عالياً على المستوى المحلي والقاري». وشدد رئيس النادي الإسماعيلي على أهمية تحقيق الانتصار، لاسيما أن الفريق لا يمثل نفسه فقط، وقال: «نخوض المباراة ممثلين للكرة المصرية، كلنا ثقة بقدرة اللاعبين على العودة من الإمارات ببطاقة التأهل، التي تصعد بنا إلى دور الثمانية في البطولة الأكبر على مستوى الوطن العربي».

    • الإسماعيلي يدخل اللقاء بوضعية جيدة، بعد فوزه في لقاء الذهاب بهدفين نظيفين.

    طباعة