العنابي لم يخسر على أرضه أمام «الإمبراطور» منذ 2016.. ويفكر في ردّ دين مدربه السابق ريجيكامب

    ساعة الوحدة والوصل تدق بتوقيت «الفوز الثالث»

    الوصل فاز على الوحدة في الدور الثاني لدوري الموسم الماضي بهدف ليما. أرشيفية

    يسعى الوحدة إلى تحقيق أول فوز له على مدربه السابق، الروماني لورينت ريجيكامب، عندما يلتقي الوصل على استاد آل نهيان في أبوظبي، الساعة 20:45، في الجولة السابعة من دوري الخليج العربي.

    ويأمل الوحدة أن يقود المدرب الإسباني مانويل خمينيز، الوحدة لرد الدين إلى ريجيكامب، الذي كان قد حقق الفوز في أول مباراة يخوضها ضد «العنابي»، عندما فاز الوصل في الدور الثاني من دوري الموسم الماضي، بهدف دون رد أحرزه البرازيلي فابيو ليما.

    ويخوض الفريقان المباراة وسط ظروف متشابهة، إذ يسعى كل فريق إلى تحقيق الفوز الثالث على التوالي في الدوري، بعدما تحسنت نتائج الوحدة، بتعاقده مع الإسباني خمينيز، الذي قاد الفريق لتحقيق الفوز في الجولتين الخامسة والسادسة على عجمان 4-2، وعلى الظفرة 3-1، ليتقدم الوحدة إلى المركز السادس برصيد تسع نقاط، والأمر نفسه بالنسبة إلى الوصل الذي ابتعد عن المركز الأخير، بالفوز في الجولتين الماضيتين على الظفرة وحتا بالنتيجة نفسها 3-1، ليرفع «الإمبراطور» رصيده إلى سبع نقاط في المركز الثامن.

    ويخوض الوحدة المباراة بأفضلية معنوية، إذ إنه لم يخسر على أرضه أمام الوصل منذ 2016، عندما فاز «الإمبراطور» 2-1 في 21 أكتوبر 2016، بينما فاز «العنابي» 4-3 في موسم 2017-2018، وفي الموسم الماضي 4-1.

    ويراهن الإسباني خمينيز على استمرار تألق مواطنه، المهاجم كارلوس لوبيز، الذي أحرز هدفين في مرمى الظفرة، إضافة إلى إبداع المخضرم إسماعيل مطر، الذي يقدم عروضاً قوية في المباريات الماضية، بينما أكد مدرب الوحدة، أنه لا يشعر بالقلق من إهدار الهداف التاريخي لـ«العنابي»، الأرجنتيني سيباستيان تيغالي، الفرص السهلة في المباريات الماضية، مؤكداً ثقته بعودته إلى هز الشباك.

    في المقابل، يأمل الوصل أن يتجاوز سلبيات خروج الفريق من دور الـ16 لبطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، بعد خسارته أمام الاتحاد السعودي بهدفين دون ردّ، ويتسلح اليوم بالبرازيلي فابيو ليما، ومواطنه ويلتون سواريز.

    للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة