مساعد مدرب العين يؤكد أن اللاعبين تأثروا إيجاباً بالحضور الجماهيري الكبير

    مهند العنزي: بــ 10 لاعبين أثبتنا صلابتنا وخرجنا بشباك نظيفة

    لحظة طرد مدافع العين محمد شاكر في لقاء الجزيرة. تصوير: إريك أرازاس

    قال قائد فريق العين، مهند العنزي إنهم أثبتوا صلابتهم رغم النقص العددي في صفوفهم منذ الدقائق الأولى من عمر قمة الجولة السادسة لدوري الخليج العربي، أمام الجزيرة، مساء أول من أمس، مشيراً إلى أنها المرة الأولى منذ بداية الموسم التي يحافظ فيها الفريق العيناوي على نظافة شباكه بعد أن انتهت المباراة بالتعادل السلبي.

    وقال مهند العنزي في تصريحات صحافية عقب نهاية المباراة إن الخروج بشباك نظيفة في مواجهة فريق هجومي مثل الجزيرة يقوده الدولي علي مبخوت تعتبر نقطة إيجابية، وقال: «بالتأكيد أن تخرج بشباك نظيفة أمام فريق مثل الجزيرة وأنت تخوض المباراة بـ10 لاعبين فهذا أمر إيجابي بكل تأكيد».

    وكان فريق العين خاض مباراة القمة بـ10 لاعبين منذ الدقيقة 13 بعد طرد حكم المباراة لمدافع العين، الدولي محمد شاكر بالبطاقة الحمراء، وهو ما جعل دفاع فريق «الزعيم» يتحمل عبء النقص العددي على مدار الشوطين، مع تغييرات جذرية في طريقة لعب أصحاب الأرض لتغطية فراغ محمد شاكر.

    وتحسر قائد «الزعيم» على ضياع العديد من الفرص التي حصل عليها فريقه على مدار شوطي المباراة، والتي كانت كفيلة بخروج فريقه بالنقاط الثلاث من الملعب، وقال العنزي: «رغم كل شيء فقد حصلنا على عدد من الفرص لكننا لم نستثمرها بالشكل الصحيح، وأعتقد أن أداء الفريق يتحسن من مباراة لأخرى، ونرغب دائماً في تقديم الأداء الأفضل».

    من جانبه، رفض مساعد مدرب فريق العين، باتريك فريدري، التعليق على قرارات حكم المباراة، وقال في المؤتمر الصحافي الذي حضره بدلاً من المدرب إيفان ليكو الذي تلقى بطاقة حمراء في المباراة: «لا أفضل الحديث حول أداء التحكيم، لقد فقدنا أحد عناصر الفريق بسبب الطرد، ولا أعرف ما إذا كان قد كان هناك تلامس بين قدمه ومهاجم الجزيرة أم لا».

    وعن أداء الفريق، قال باتريك فريدري: «ظهر العين بصورة جيدة أمام الضيوف، رغم النقص العددي، وشعرنا بجاهزية جميع لاعبي الفريق في غرفة تبديل الملابس، وكنا أكثر جدية وتنظيماً، وهيأنا فرصاً حقيقية للتسجيل على مرمى المنافس لأننا نعرف جيداً ما المطلوب منا على الأرض».

    وأضاف: «الحضور الجماهيري الحاشد في المباراة، كان له أثر واضح على مردود لاعبي الفريق، وفي اعتقادي أننا إذا أردنا أن نحقق أهدافنا سوياً في الموسم الحالي فينبغي أن نشهد مثل هذا الدعم اللافت في جميع مبارياتنا المقبلة، كنت سعيداً بأداء الفريق، وللأسف لم نحصد النقاط الثلاث، وفي اعتقادي أن الجماهير أيضاً كانت سعيدة بأداء العين في المواجهة».


    مدرب الجزيرة: كنت أتمنى استقبالاً أفضل لـ«عموري»

    قال مدرب فريق الجزيرة، الهولندي مارسيل كايزر، إنه فوجئ بالاستقبال الذي لقيه عمر عبدالرحمن «عموري» من جماهير فريقه السابق، مشيراً إلى أنه كان يتمنى أن يتم استقباله بشكل أفضل، وبطريقة تليق به، خصوصاً أنه قدم الكثير لنادي العين. وأضاف: «فوجئت بطريقة استقبال الجمهور له، كنت أريد أن يحظى بالاحترام. عموري قدم الكثير للعين، لكنه اختار الانتقال لفريق آخر».

    وبخصوص المباراة، اعترف كايزر بأنهم لم يستفيدوا من النقص العددي في صفوف منافسهم خلال المباراة، وقال إن أداءهم في الشوط الأول من عمر اللقاء كان جيداً حتى قبل الطرد من خلال هجماتهم على مرمى أصحاب الأرض، من بينها الفرص التي تعرض فيها مهاجم فريقه، الدولي علي مبخوت للعرقلة، وحصل على أثرها مدافع العين محمد شاكر على البطاقة الحمراء.

    وتابع في المؤتمر الصحافي عقب المباراة: «العين تراجع لمناطقه الدفاعية بعد الطرد، وفي المقابل كنا الأكثر استحواذاً على الكرة، وصنعنا العديد من الفرص، وفي الشوط الثاني كنت أرغب في أن نعتمد على اللعب على الأطراف والتمريرات العرضية، لكن اللاعبين لم ينفذوا ذلك، وغالبية هجماتنا كانت من العمق».

    وأشار المدرب الهولندي إلى أن العين أصبح الطرف الأفضل بعد الدقيقة 80، وقال: «كانوا الأفضل في الدقائق الأخيرة وشكلوا هجمات علينا من الكرات الثابتة والهجمات المرتدة والركنيات، بالتأكيد لست سعيداً لخروجنا بنقطة رغم أن نتيجة التعادل كانت عادلة قياساً بالأداء في الملعب».

    طباعة