حقق أول فوز مع الوصل بعد إخفاقه في 8 مباريات متتالية

    صحيفة رومانية: ريجيكامـب يتنفس أخيراً في بحر الخليج العربي

    المدرب الروماني لورينت ريجيكامب. تصوير: أسامة أبوغانم

    وصفت صحيفة «زياري» الرومانية معاناة المدرب لورينت ريجيكامب، مع فريق الوصل في الموسم الجاري في جميع المنافسات، واعتبرت أن الفوز الذي حققه «الإمبراطور» أول من أمس 3-1 خارج ملعبه في مواجهة الظفرة ضمن الجولة الخامسة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، قد ساعد المدرب ريجيكامب في أن يتنفس أخيراً بعد سلسلة من ثماني مباريات متتالية لم يعرف فيها فريقه طعم الفوز.

    وقالت الصحيفة الرومانية في تقريرها عن المباراة إنه بات بإمكان المدرب لورينت ريجيكامب الذي يقود فريق الوصل أن يتنفس أخيراً، بعد الفوز الثمين خارج ملعبه في مواجهة فريق الظفرة، وقالت: «المدرب حقق أول انتصار له بعد ثماني مباريات متتالية دون فوز بينها سبع هزائم وتعادل وحيد، ويعود آخر فوز له إلى شهر أغسطس حينما انتصر على حتا في كأس الخليج العربي».

    وأشارت الصحيفة إلى أن فريق المدرب يحتل المركز الـ12 برصيد أربع نقاط فقط، في حين أن الشارقة المتصدر لديه 13 نقطة، وأن هذا الوضع سيختبر صبر المدرب ريجيكامب مع الفريق بالنظر إلى فارق النقاط بين الفريقين ووضع الوصل في المراكز المتأخرة في جدول ترتيب الدوري

    ويواجه المدرب السابق لفريق الوحدة والهلال السعودي بموجة من الانتقادات من قبل جماهير الفريق، التي تعتبر أنه ضمن الأسباب التي أدت لتراجع النتائج وعدم قدرته على خلق توليفة جيدة من اللاعبين لإعادة «الإمبراطور» للطريق الصحيح، بعد أن حقق الفريق أحد أسوأ الانطلاقات له في دوري الخليج العربي بحصوله على أربع نقاط فقط بعد خمس جولات.

    من جانبه، أعرب المدرب الروماني ريجيكامب في المؤتمر الصحافي عقب المباراة عن سعادته بأداء فريقه، مؤكداً أن «الإمبراطور» نجح في الفوز بعد أن غير أسلوبه بجانب الاعتماد على إمكانات لاعبيه الأجانب، ووصف المدرب مهاجمه البرازيلي فابيو ليما بأنه أحد أفضل اللاعبين بدوري الخليج العربي.

    وأكد المدرب أن الفوز على الظفرة سيساعد اللاعبين من الخروج من تحت الضغط، وقال: «لاعبو فريقي كانوا يعيشون ضغوطاً كبيرة، وعلى الرغم من ذلك قدموا مباريات جيدة وآخرها في مواجهة فريق الاتحاد السعودي ضمن كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، وبالنسبة لي أتمنى أن يساعد هذا الفوز في تخفيف الضغوط على الفريق». في المقابل، طالب مدرب فريق الظفرة، الصربي فواك رازوفيتش، لاعبيه بضرورة نسيان الخسارة التي تعرضوا لها على يد فريق الوصل مساء أول من أمس، مؤكداً في الوقت نفسه رضاه التام على الأداء الذي قدمه لاعبوه في اللقاء على مدار الشوطين، على الرغم من نتيجة الخسارة التي أوقفت سلسلة انتصاراتهم في المسابقة.

    واعترف المدرب الصربي خلال حديثه في المؤتمر الصحافي عقب نهاية اللقاء، أن فريقه لم يكن في يومه على غرار المباريات السابقة، وقال: «لم نكن في يومنا في هذه المباراة، وفي المقابل أعتقد أن فريق الوصل نجح في تحقيق مبتغاه، خصوصاً أن هذا الفريق لم يكن يستحق الوجود في المركز الأخير بجدول الترتيب».


    - «الإمبراطور» هزم

    الظفرة 3-1 ضمن

    الجولة الخامسة

    للدوري.

    - ريجيكامب ضمن أسباب تراجع

    نتائج الوصل، لعدم قدرته على

    خلق توليفة جيدة من اللاعبين.

    طباعة