«فرسان دبي» يعزز رصيده بـ 12 لقباً.. ويحرم النصر «ثنائية متتالية»

«سلة» تمنح شباب الأهلي كأس الاتحاد

أسرة نادي شباب الأهلي تحتفل بكأس الاتحاد بعد الفوز على النصر. تصوير: باتريك كاستيلو

ظفر فريق شباب الأهلي بكأس الاتحاد لكرة السلة، بفوزه على فريق النصر (حامل اللقب) بفارق سلة واحدة «90-88»، في المباراة النهائية التي جمعتهما أمس في ختام البطولة.

وفي مباراة سبقت النهائي، نجح الوصل في حصد المركز الثالث، بفوزه الصعب على الشارقة بفارق نقطة واحدة وبنتيجة «85-84».

وأكد شباب الأهلي زعامته كأكثر الفرق حصداً للقب «كأس الاتحاد»، بإضافة لقبه الـ12 في البطولة التي يعود تاريخ انطلاقها لموسم 1989-1990، كان آخرها الموسم قبل الماضي، فيما أدت خسارة النصر إلى حرمانه حصد الثنائية على التوالي.

وعقب انتهاء المنافسات، توجه رئيس الاتحادين العربي والإماراتي، اللواء إسماعيل القرقاوي، يصحبه الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة خالد المدفع، وأمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية بالوكالة، طلال الشنقيطي، ورئيس مجلس إدارة الألعاب الرياضية في نادي شباب الأهلي، اللواء محمد أحمد المري، ورئيس مجلس شركة الألعاب الرياضية في نادي النصر، عبدالرزاق الهاشمي، بتقليد الوصل الميداليات البرونزية، والنصر الفضية، وشباب الأهلي الذهبية وكأس البطولة.

كما تم تكريم الطاقم الرسمي للمباراة، المكون من الدوليين: حسن حاجي، والسوري محيي الدين خطاب، ومحمد ريان، والمراقب الدولي حسين البلوشي.

جاءت البداية قوية من طرفي النهائي، بعد أن فرض التعادل نفسه، خلال الدقائق الخمس الأولى، قبل أن ينجح شباب الأهلي في فرض إيقاعه وحسم الفترة الأولى لصالحه «19-16»، والتي أعقبها «فرسان دبي» بالابتعاد بالفارق إلى ست نقاط مع انتصاف الفترة الثانية، إلا أنه سرعان ما استعاد العميد اتزانه، ونجح لاعبوه في تقليص الفارق إلى نقطتين مع نهاية الفترة الثانية وبنتيجة «42-44»، بنيل لاعبي الفريق الأزرق الأفضلية بنتيجة الربع الثاني «26-25».

ومع انطلاق الشوط الثاني، دفع النصر ضريبة غالية لكثرة الأخطاء الهجومية التي وقع بها لاعبوه، ما أتاح لشباب الأهلي القدرة على الحفاظ على فارق النقطتين مع نهاية الفترة الثالثة التي انتهت بالتعادل «24-24»، لتدخل المباراة فترتها الرابعة الحاسمة، التي شهدت مواصلة النصر صحوته ونجاحه في الدقائق الأولى من عمر هذه الفترة في العودة بالنتيجة، ومن ثم التقدم بفارق ست نقاط وبنتيجة «79-73»، قبل أن يستعيد شباب الأهلي أفضليته ويعيد بالفارق إلى نقطتين لمصلحته وإنهاء هذه الفترة بالتعادل «22-22»، والتي كانت كفيلة بنيله الفوز بالمباراة «90-88»، وضمان استعادة اللقب.

ويدين شباب الأهلي بانتصاره لتألق محترفه الأميركي سام يونغ (21 نقطة)، بجانب الدولي قيس عمر (15 نقطة)، والموهبة الشابة محمد عبدالله (12 نقطة)، فيما لم يشفع لمحترف النصر الأميركي كارل فاير نيل لقب أفضل مسجل في المباراة برصيد 24 نقطة.

طباعة