أكد أن فريقه حصد العديد من الفوائد

العنبري: خماسية عجمان تُطمئن «الملك» قبل مواجهة شباب الأهلي في «السوبر»

صورة

أكّد المدير الفني لفريق الشارقة، عبدالعزيز العنبري، أن الفوز الكبير للملك، أول من أمس، على عجمان بخماسية نظيفة في ثالثة جولات كأس الخليج العربي، حقق عوامل إيجابية عديدة لفريقه، بداية من كونه الانتصار الأول بعد خسارتين في الجولتين الأولى والثانية، وكذلك ادخال الطمأنينة لجمهور النادي حول جهوزية الفريق قبل أسبوع من خوض مباراة كأس السوبر أمام «شباب الأهلي» السبت المقبل.

جاءت أهداف الشارقة عبر مهاجم منتخب الرأس الأخضر، ريان منديز، في الدقيقة 23، وسجل مواطنه ريكاردو غوميز ثلاثة أهداف (هاتريك) في الدقائق 35 و61 و75، وسجل البرازيلي، إيغور كورنادو، هدفاً في الدقيقة 55.

وقال العنبري، في المؤتمر الصحافي عقب انتهاء المباراة، إن: «الشارقة يولي كل الاهتمام لمسابقة كأس الخليج العربي، إلا أن ظروف الإصابات حرمته من تقديم الأداء المرجو في الجولتين الأولى والثانية، بداية من عدم مشاركة الأوزبكي شوكروف أمام بني ياس، وتكرار الأمر ذاته بالنسبة لكل من البرازيلي إيغور كورنادو، ومهاجم الرأس الأخضر ريان منديز أمام الوحدة، قبل أن تكتمل صفوف الفريق في مواجهة عجمان، في مباراة شهدت تألق جميع لاعبينا، سواء المواطنين أو المحترفين، ونجحنا خلالها في استعادة روح الفريق وتحقيق فوز كبير كان له المردود في حصد العديد من الفوائد الإيجابية، أبرزها تعزيز عامل الثقة بالنفس للاعبينا، والاطمئنان على جهوزية الفريق قبيل مواجهة شباب الأهلي السبت المقبل».

وأشار العنبري إلى أن النتيجة أمام عجمان أكدت مجدداً أن فريق الشارقة قادر على تقديم أداء أفضل مما ظهر عليه في الجولتين الأولى والثانية، وأضاف: «الفوز الكبير لا يقلل من فريق عجمان، ولا يعبر عما قدمه البرتقالي في المباراة، في ظل ظروف مناخية تسودها درجات الحرارة والرطوبة المرتفعة، وتجعل من مهمة الفريق الذي يتلقى هدفاً غاية في الصعوبة لإدراك التعادل».

موضحاً: «الهدف الأول الذي سجله محترفنا ريان منديز في الدقيقة 23 شكل نقطة تحول أساسية في المباراة، ومنح لاعبينا القدرة على التحرر من الضغوط وكسب مزيدٍ من الثقة بالنفس، خصوصاً بعد نجاحنا في انهاء الشوط الأول متقدمين بنتيجة هدفين دون رد».

وأضاف: «حرصنا خلال الشوط الثاني على إشراك إيغور كورنادو، ما منح الفريق عمقاً هجومياً أكبر أسفر عن ثلاثة أهداف متتالية».

وعن مواجهة السبت المقبل قال العنبري إن: «مباراة السوبر لها خصوصيتها، لاسيما أن الشارقة يواجه أحد أفضل الفرق (شباب الاهلي)، وأتوقع أن ينعكس الأداء الذي قدمناه أمام عجمان في مباراة كأس السوبر».

واختتم: «نتطلع لتحسن الطقس وانخفاض معدلات الرطوبة، حتى يقدم طرفا السوبر مباراة ممتعة تعكس المستوى الفني المميز لكرة الإمارات».

الرمادي: لقاء الشارقة أغرب مباراة في مسيرتي مع عجمان

وصف المدير الفني لفريق عجمان، المصري أيمن الرمادي، الخسارة الكبيرة أمام الشارقة، بأغرب المباريات خلال مشواره الطويل مع الفريق والذي يدخل موسمه الرابع.

وقال الرمادي خلال مؤتمر صحافي، إن «عجمان كان الطرف الأفضل طيلة الدقائق العشرين الأولى، قبل أن يتغير كل شيء منذ تسجيل الشارقة للهدف الأول، وأتبع بهدف ثانٍ مثل بمثابة الانهيار التام لفريق عجمان».

واعتبر الرمادي ما حدث بالدرس المهم الذي يتطلب التعامل معه بهدوء قبل انطلاقة الدوري، وقال إن «تكرار الأخطاء يقود لنتائج كارثية، وهذا ما حدث في المباراة، وعلينا خلال الأيام المقبلة معالجة أخطاء كثيرة ومراجعة مستويات كثير من اللاعبين على المستوى الفردي والتمركز الصحيح».

ورفض الرمادي تحميل مسؤولية الخسارة لخط الدفاع فقط، وقال إن «الخسارة مسؤولية الجميع لاعبين وجهازاً فنياً»، مشيراً إلى أن الخسارة بخمسة أهداف وضياع فرص أخرى للشارقة سببه حالة الاستسلام التي حدثت بعد التأخر بهدفين، وقال: «عندما يحدث استسلام في ظروف طقس صعبة، تكون هذه هي النتيجة».

واعترف الرمادي بأن المحترفين الأجانب، مازالوا بعيدين عن المتوقع منهم ولم يستبعد مراجعة وتقييم مستواهم، مشيراً إلى أن المحترفين الأجانب في الشارقة فعلوا كل شيء، وكان الفارق واضحاً في ترجيح كفة فريقهم.

وعن إجراء تغييرات في أجانب عجمان، قال الرمادي إن «كل شيء وارد في ما يخص تغيير أي لاعب في الوقت الحالي، ولكن لن يحدث ذلك إلا بعد تروٍّ وهدوء ومراجعة الموقف بشكل دقيق»، واستبعد الاستعانة بالمحترف السابق ستانلي، وأوضح: «انتظرنا ستانلي طويلاً قبل انطلاقة الموسم، ولم نحصل على رد إيجابي من النادي السعودي، ولكن تبقى جميع الاحتمالات واردة في الفترة المقبلة».

طباعة