«السماوي» يتعادل مع الوحدة

بني ياس يوقف انطلاقة «العنابي» في الكأس

يحيي الغساني «وسط» تقدم للوحدة قبل أن يدرك بني ياس التعادل. تصوير: إريك أرازاس

أوقف بني ياس انتصارات الوحدة بعدما تعادل الفريقان بهدف لكل منهما، في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثانية لمسابقة كأس الخليج العربي، أمس، على استاد آل نهيان في أبوظبي، ليرتفع رصيد «العنابي» إلى سبع نقاط في صدارة المجموعة، كما وصل رصيد «السماوي» إلى أربع نقاط في المركز الثاني.

قدم بني ياس مباراة قوية، وكان الطرف الأفضل في اللقاء، إذ تفوق على الوحدة طوال المباراة، لكن «العنابي» تقدم بالهدف الأول من ركلة جزاء، قبل أن يعود «السماوي» في الشوط الثاني، إلا أن الفريق الضيف لم يستغل تفوقه، لتنتهي المباراة بالتعادل، ويخسر كل فريق نقطتين، بعدما فاز الوحدة في أول جولتين على الفجيرة والشارقة، بينما لعب بني ياس مباراة واحدة فاز فيها على الشارقة.

لم يدفع المدرب الهولندي، موريس شتاين، بالمهاجم الأرجنتيني، سيباستيان تيغالي، العائد من الإصابة أخيراً، بينما دفع بالكوري الجنوبي ريم شانغ، والأوروغوياني نيكولاس ميليسي، إضافة إلى اللاعب البرازيلي إدواردو فولتان، الذي تم قيده في فئة المقيمين، في المقابل دفع المدرب الألماني، وينفريد شايفر، بثلاثة لاعبين أجانب، هم الجنوب إفريقي أياندا باتوسي، والبرازيلي لويز أنطونيو سواريز، والإسباني بيدرو كوندي، بينما تم استبعاد المدافع الصربي ساشا أفكوفيتش المنضم أخيراً إلى الفريق، بسبب عدم مشاركته في التدريبات.

سيطر بني ياس على وسط الملعب في بداية اللقاء، وكان الأكثر خطورة على المرمى، إذ أهدر فرصتين في أول دقيقتين، الأولى من ركلة ركنية أبعدها دفاع الوحدة، بينما سدد سلطان الشامسي كرة قوية مرت بجوار القائم، أما «العنابي» فوجد صعوبة كبيرة في بناء الهجمات، ولم يصل إلى مرمى الفريق الضيف، إلا مرة واحدة عندما سدد يحيى الغساني كرة من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم (6).

وارتكب دفاع الوحدة أكثر من خطأ كاد يكلف الفريق دخول مرماه الهدف الأول، لكنّ بني ياس أهدر فرصتين محققتين، عندما قاد الإسباني، بيدرو كوندي، هجمة منظمة، ومرر الكرة إلى سهيل النوبي، الذي هيأ الكرة إلى الجنوب إفريقي باتوسي، لكن الأخير سدد الكرة في يد الحارس راشد علي (13)، وبعدها بدقيقة أهدر الإسباني كوندي فرصة لا تضيع، عندما مرر سهيل النوبي كرة خلف مدافعي الوحدة، وانفرد كوندي لكنه سدد الكرة بغرابة بجوار القائم (14).

تراجع أداء الفريقين مع استمرار سيطرة بني ياس على مجريات اللعب، بينما ارتفعت الإثارة في الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط الأول، بعدما كاد الإسباني كوندي يحرز هدفاً رائعاً، عندما راوغ دفاع الوحدة، وسدد كرة جميلة ارتدت من العارضة (40)، قبل أن يحصل «العنابي» على ركلة جزاء، عندما عرقل عيسى العتيبة، لاعب الوحدة، عبدالله أنور، وسدد يحيى الغساني الكرة بمهارة في المرمى محرزاً الهدف الأول في الدقيقة 44.

وفي الشوط الثاني عاد بني ياس في المباراة سريعاً، بعد مرور أربع دقائق، عندما قاد الجنوب إفريقي باتوسي هجمة منظمة، ومرّر كرة إلى سهيل النوبي الذي هيأها إلى كوندي الذي سدد الكرة بمهارة على يمين الحارس محرزاً الهدف الأول لـ«السماوي» في الدقيقة 49.

وأجرى مدرب الوحدة، موريس شتاين، تبديلين بنزول منصور الحربي وسيباستيان تيغالي، بدلاً من نيكولاس ميليسي وإدواردو فولتان، وذلك لتنشيط خط الهجوم، وإيقاف سيطرة بني ياس على وسط الملعب، لكن واصل «السماوي» أفضليته، خصوصاً مع النشاط الكبير من الأردني أحمد شحدة، والإسباني بيدرو كوندي.


فرص ضائعة

شهدت الدقائق الـ10 الأخيرة من المباراة ضغطاً كبيراً من بني ياس، وكاد أحمد شحدة يضيف الهدف الثاني، عندما استلم كرة داخل منطقة الجزاء، وسدّد كرة قوية أخرجها الدفاع الوحداوي، قبل أن يهدر اللاعب نفسه فرصة لا تضيع في الدقيقة الأخيرة، عندما انفرد بالمرمى وسدد كرة قوية أنقذها الحارس، راشد علي، لتنتهي المباراة بالتعادل.

طباعة