طالب اللاعبين بالحذر من غدر كرة القدم في الإياب

جمعة: ميليسي وعوانة مكسب الوحدة من لقاء النصر السعودي

صورة

أكد المشرف العام على فريق الكرة بنادي الوحدة، عبدالسلام جمعة، أن فريقه خرج بمكاسب عدة من مباراته أمام النصر السعودي، يوم السبت الماضي، بالرياض في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال آسيا، التي حقق فيها الفريق نتيجة إيجابية بالتعادل بهدف واحد لكل فريق واقترابه من التأهل لدور الثمانية.

وقال جمعة لـ«الإمارات اليوم»: «إن أبرز مكاسب الوحدة من هذه المباراة المستوى المتميز جداً الذي ظهرا به لاعبا ارتكاز خط الوسط الوافدان الجديدان على الفريق الكولومبي نيكولاس ميليسي وفواز عوانة، واللذان كانا إضافة قوية جداً لخط وسط (العنابي)، كما توقعت لهما قبل انضمامهما لصفوف الفريق، وأود الإشادة بالمستوي المميز الذي قدماه طوال شوطي المباراة ولم يخيبا الظن بهما في أول مباراة رسمية للفريق في الموسم الجديد، وقدما مردوداً جيداً بجانب بقية زملائهم في الفريق، وهذا السبب الأول لسعادة جمهور الوحدة بأنه اطمأن على فريقه، ونتمنى أن يواصل اللاعبان الأداء بهذا المستوى في لقاء الإياب، ونحن واثقون بذلك مع بقية اللاعبين الذين قدموا مباراة كبيرة واستحقوا هذه النتيجة الإيجابية».

وتابع: «أمنح الفريق درجة 9 من 10 في لقاء الذهاب، ونحن سعداء جداً بما قدموه ونجاحهم في فرض أسلوبهم على فريق النصر، لكن لكل مباراة ظروفها، ونتوقع أن تكون مواجهة الإياب أصعب وأكثر إثارة على استاد آل نهيان».

وأضاف: «لدينا هدف واحد من مباراة الإياب، الإثنين المقبل، وهو التأهل لدور الثمانية، وطلبنا من اللاعبين نسيان نتيجة مباراة الذهاب تماماً، والتركيز فقط على مباراة الإياب التي لن تكون سهلة بأي حال من الأحوال، خصوصاً أن النصر فريق قوي وليس أمامه سوى اللعب من أجل الفوز فقط».

وقال جمعة: «الوحدة لديه الخبرة الكافية التي تجعله يتعامل جيداً مع مباراة الإياب، وبالتأكيد سنضع الأسلوب المناسب لها من أجل تحقيق الهدف، وعلينا التحلى بالواقعية والمنطق ولا نفرط كثيراً في الفرحة التي انتابت الجماهير بعد المباراة، فصحيح أننا عدنا بتعادل إيجابي من الرياض وهو في مصلحتنا، لكن التأهل لم يحسم بعد، وهناك جولة أراها أكثر صعوبة على ملعبنا»، وأعتقد أن «اللاعبين لديهم العزيمة والرغبة والإصرار على مواصلة مشوار الفريق الناجح في البطولة من بدايتها وحتى الآن».

وأشار جمعة إلى أن «الوحدة قبل ذهابه إلى الرياض وضع هدفاً محدداً، وسعى بكل قوة إلى تنفيذه بعدم الخسارة في مباراة الذهاب من أجل تسهيل مهمته في الإياب، ونجحنا في ذلك بالتوفيق ومجهود اللاعبين الكبير داخل الملعب، وأشكرهم على ما قدموه، ونثق بأنهم سيكونون على الموعد في لقاء الإياب والتأهل لدور الثمانية لإسعاد جماهيرهم التي تنتظر منهم الكثير في الموسم الجديد».

وأضاف: «رغم أن الوحدة سيدخل مباراة الإياب بفرصتين، لكننا لن نأمن غدر كرة القدم التي تعلمنا منها الكثير، فيجب أن نلعب هذه المباراة وكأن الوحدة يحتاج فقط للفوز ويلعب بفرصة واحدة، ونحن لدينا فريق وجهاز فني يملكان الخبرة الكافية للتعامل مع هذا الموقف، ولا نترك شيئا للمصادفة، أو نعطي الفرصة للمنافس أن يفرض أسلوبه علينا».

وطالب جمعة الاتحاد الآسيوي بإعادة النظر في توقيت مباريات دور الـ16 الذي يقام في طقس حار جداً بالنسبة لفرق غرب آسيا، وقال: «أقترح إقامة هذا الدور في نهاية الموسم في شهر مايو أو بداية يونيو».

وأشاد جمعة بالدور الكبير الذي قام به الجمهور، الذي حرص على مرافقة الفريق في لقاء الذهاب، وقال: «أشكر الجمهور الذي حضر إلى الرياض وساندنا في الملعب، وكذلك الذي لم يتمكن من السفر، وهذا ليس غريباً على جمهور الوحدة، لكن مسؤوليتهم في المباراة المقبلة أكبر من اللاعبين، ونثق بأنهم لن يبخلوا على الفريق بالحضور إلى المدرجات في لقاء الإياب الإثنين المقبل».

• «طلبنا من اللاعبين نسيان نتيجة الذهاب، والتركيز فقط على الإياب».

• «الوحدة لديه الخبرةالكافيةللتعامل مع مباراة الحسم».

طباعة