ضمن خططه التشغيلية في الأندية

«مجلس الشارقة» يكمل مشروع ملاعب البطائح

نادي البطائح خلال تسلمه الملاعب من وفد مجلس الشارقة الرياضي. من المصدر

أكمل مجلس الشارقة الرياضي مشروع الملاعب الخارجية لنادي البطائح، ويضم ملعبين لكرة الطائرة، وملعباً لكرة السلة وآخر لكرة اليد، ضمن المشروعات التي تنفذ لعدد من أندية المنطقة الوسطى بالإمارة، ضمن خطة متكاملة تضم 18 ملعباً خارجياً في نادي الشارقة وأندية المنطقة الوسطى بأرضيات وملاعب جديدة مع مختلف الأعمال المدنية الخاصة حسب المعايير الهندسية المعتمدة.

حضر تسليم الملاعب الأمين العام بالإنابة لمجلس الشارقة الرياضي، سعيد العاجل، ورئيس قسم الموارد البشرية، ياسر الدوخي، ورئيس قسم العلاقات العامة، إبراهيم سيف بن غافان، والمهندس محمد طارق، والمهندسة منى الشمسي من قسم المنشآت الرياضية، والمدير التنفيذي لنادي البطائح، أحمد كيوان، والمدير التنفيذي للمشروع، المهندس أحمد نصير.

وقال العاجل إن «مشروع ملاعب كرة السلة وكرة اليد وكرة الطائرة لنادي البطائح يأتي ضمن خطط المجلس التشغيلية في الأندية التابعة له، تنفيذا لتوجيهات ورؤية صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ودعم سموّ الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، من أجل تميز المرافق والمنشآت وفق أعلى المعايير، بما يساعد الأندية على تحقيق الطموحات، وتوفير كل المتطلبات لأندية الإمارة، حيث كان المجلس قد أكمل أيضاً مشروع استبدال أرضيات ملعبى كرة السلة بنادي الشارقة، فيما سيتواصل تسلم بقية الملاعب بالأندية تباعاً خلال الفترة المقبلة تحت إشراف قسم المنشآت الرياضية بمجلس الشارقة الرياضي».

وأضاف: «عمل المجلس على الاهتمام بمشروع الملاعب الخارجية لنادي البطائح الثقافي الرياضي، بما يشكل إضافة جديدة على مستوى الملاعب بالنادي بمتابعة من قسم المنشآت الرياضية بالمجلس، ضمن العديد من المشروعات في أندية الإمارة الأخرى، حيث تم العمل بالمواصفات الحديثة

المطلوبة، كما أن أرضيات الملاعب معتمدة من قبل الاتحادات، الأمر الذي يشكل إضافة جديدة لأندية الإمارة الباسمة، التي تجد كل الاهتمام بما يصب في مصلحة تطوير الرياضة بالإمارة الباسمة، حيث يمثل المشروع أهمية للنادي، ويسهم في تطوير هذه الألعاب بالشكل الذي تحتاجه الأجهزة الفنية واللاعبون، حيث تمثل الملاعب المميزة الأساس وصولاً إلى التطوير وحصد البطولات».

وختم: «المشروع الجديد بنادي البطائح الثقافي الرياضي يواكب الطموحات التي تصبو لها الإمارة أولاً، ومن ثم الأندية، حيث تحمل هذه الأندية راية الرياضة بالإمارة، الذي سينعكس أيضا على رغبتها بشكل أكبر في تشريف الإمارة الباسمة والوصول إلى أفضل المراتب، والمحافظة على مكتسباتها، وترجمة كل هذا الاهتمام الكبير من صاحب السموّ حاكم الشارقة، وتحقيق النتائج الباهرة».

طباعة